مناسبات دينية

9 مارس ذكرى آخر خطب الرسول محمد في حجة الوداع يوم عرفة على جبل الرحمة

حدث في مثل هذا اليوم 9 مارس 632 آخر خطب الرسول محمد وهي خطبة الوداع. كانت تلك الخطبة أثناء أداء الرسول محمد لحجة الوداع يوم عرفة على جبل الرحمة. كانت خُطبةُ الوداعِ نَمُوذجاً من الهديِ النبوي الشاملِ والخطابِ الإسلامي المتكامِل، حيث جَمعَ صلى الله عليه وسلم في خُطبتِه توجيهاً عقدياًّ واجتماعياًّ واقتصادياًّ.

الافكار الرئيسية في خطبة الوداع للرسول محمد


1-حرمة سفك الدماء بغير حق، وإقرارا للعدالة والمساواة.
2- دفن الجاهلية ووضعها تحت الأقدام لحقارتها.
3- الوصية بالنساء خيرا .
4-التمسك بكتاب الله والاعتصام به فهو سبيل العزة والنصر والنجاح في الدنيا والآخرة .
5-حرمة الربا، لأنه النظام الذي يسحق الفقراء، ويجعل المجتمع طبقيا يمتلئ بالأحقاد والضغائن ويكثر فيه الجرائم.

6-التحذير من الشيطان .
7-شمولها لأمور الدنيا والآخرة .
8-على الداعية البلاغ وليس عليه النتائج. وهو أمر محسوم من القرآن { فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ }
وهكذا كانت هذه الوصايا الجامعة والقيم النافعة تمهد السبيل إلى الاستقرار الأسري والتوازن الاقتصادي والتكافل الاجتماعي والتعارف الإنساني، قياما بواجب الدعوة إلى هذا الدين بالتي هي أحسن..
عباد الله : كانت هذه الخطبة بمثابة رسالة حضارية عامة إلى كل البشرية على اختلاف ألوانهم وأجناسهم وألسنتهم.

بلاغة الرسول محمد

الجاحظ خير من وصف بلاغة الرسول ((صلى الله عليه وسلم)) بقوله: “وهو الكلام الذي قل عدد حروفه، وكثر عدد معانيه، وجل عن الصنعة ونزه عن التكلف…. واستعمل المبسوط في مواضع البسط والمقصور في موضع القصر، وهجر الغريب الوحشي. ورغب عن الهجين السوقي…. وهو الكلام الذي ألقى الله المحبة عليه وغشاه بالقبول. وجمع له بين المهابة والحلاوة وبين حسن الافهام، وقلة عدد الكلام”.

إقرأ أيضا:13 مارس ذكرى غزوة بدر الكبرى أول غزوة في الاسلام بقيادة الرسول محمد ضد قريش

لا غرو أن الرسول ((صلى الله عليه وسلم)) قد نشأ في أفصح القبائل، إذ كان مولده في بني هاشم، وأخواله من بني زهرة ورضاعه في سعد بن بكر، ومنشؤه في قريش، لذا قال – عليه الصلاة والسلام: ((أنا أفصح العرب بيد أني من قريش ونشأت في بني سعد بن بكر))


تفسير بعض الاقوال في آخر خطب الرسول محمد

فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا:

فجملة المقطع تتسم بالإنسيابية وهدوء النبرة، مما يتسق مع مجازية الأمر السابق على هذا المقطع. ولما في الأمر الحقيقي – لو كان المراد – من القوة والشدة.فإني لا أدري…: إن: من أدوات التوكيد، وهي ترد في غضون الخطبة بكثرة ملحوظة، ولكل موضع ترد فيه ((إن)) دلالة التوكيد والأهمية.

قيمة التكرار

والتكرار هو الآخر إشعار بأهمية الأمر وإعظام لشأنه. قال (صلى الله عليه وسلم): كحرمة يومكم هذا. وكحرمة شهركم هذا. والحرمة في حياة المسلمين قضية لها من الخطر والجلال ما لها. وتكرار اللفظة إيقاظ الحواس. ولا يغب عن البال ما أضافه تكرار (هذا) في نهاية كل مقطع من إيقاع لفظي زاد من جلال التوكيد جلالاً، وكان له من الواقع ما يحفز النفوس إلى تثبيت والتملي واستيعاب القضية بكل أبعادها النفسية والفكرية، وهذا ((على جانب من التنغيم النافذ إلى الروح، ندركه دائماً في حسن جرسه وتعانق معانيه وتتابع موجاته، يدفع بعضها في نشاط وتشابه))

إقرأ أيضا:18 يناير القمة الاسلامية الثالثة في مدينة الطائف بعنوان دورة فلسطين والقدس

الجوانب الإعلامية في خطب الرسول صلى الله عليه وسلم

  • إعلان مبدأ المساواة في أكمل صورة .
  • بناء الشخصية المسلمة والمجتمع الإسلامي الفاضل 
  • وفي خطبة حجة الوداع وهي آخر خطب الرسول محمد كانت الأهداف التفصيلية أكثر , والرسول صلى الله عليه وسلم وهو يضع الخطوط العريضة للاتصال بالناس في إطار أهداف محددة كان يستلهم ذلك كلية من المنهج القرآني الكريم 
  • تحديد الأهداف من مؤهلات الإقناع بالرسالة , كما أنه من الضرورة بمكان أن يرتبط الهدف بالرسالة الموجهة ارتباطا وثيقا , فليس من المعقول أن يكون موضوع الرسالة شيئا والهدف الذي يتجه إليه الاتصال شيئا آخر
  • كما يجب أن يكون الأهداف مرنة تستوعب المتغيرات التي قد تطرأ على العملية الإعلامية , وتتمشى مع الإمكانات المتاحة كما ينبغي أن تكون متوازنة ومتكاملة مع غيرها من الأهداف كأهداف التربية والتعليم 
  • الرسالة المقنعة: لقد بعث الله رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله , فأخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور ومن الضلال إلى الهدى , وتلا عليهم آيات ربه , وعلمهم الكتاب والحكمة وزكاهم وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين , ففتح الله به قلوبا غلفا وآذانا صما وأعينا عميا , وأنار به السبيل , وأقام به الحجة ؛ ولذا فإن أي رسالة لا تداني رسالة المعصوم صلى الله عليه وسلم
  • الوسائل محايدة في الغالب ولها حكم الغاية ؛ ولذا فإنه إذا كانت المقاصد حسنة والغايات سامية فإن ذلك يتطلب اختيار الوسيلة المناسبة والأكثر فاعلية في عملية الإقناع 

جزء من خطبة الوداع للرسول محمد

أيّهَا النّاس، اسْمَعُوا منّي أُبّينْ لَكُمْ، فَإنّيَ لاَ أَدْرِي. لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا، في مَوْقِفي هذا. أَيُهَا النَّاس، إنّ دِمَاءَكُمْ وَأمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَليكُمْ حَرَامٌ إلى أنْ تَلْقَوْا رَبَّكُمْ، كَحُرمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا في شَهْرِ كُمْ هَذَا في بَلَدِكُم هَذَا وإنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم وقد بلغت. فَمَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ أَمَانةٌ فليؤُدِّها إلى مَنْ ائْتمَنَهُ عَلَيها،

إقرأ أيضا:27 يناير ذكرى وفاة علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين بعد طعنة بسيف مسموم

الخلاف في التفسيرات

تعرف الخطبة اختلافا عميقا بين كل من السنة والشيعة. ويتمحور الاختلاف حول جملة “قد تركت فيكم”

فالسنة يقولون أن النبي قد قال في هذه الجملة “ قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا. أمرا بينا، كتاب الله وسنة نبيه” وهذا في رأيهم دليل على وجوب التمسك بالسنة النبوية بعد القرآن لمعرفة أمور الدين.

بينما الشيعة يذهبون إلى أن أهل السنة والجماعة قد حرفت آخر خطبة للرسول محمد. وأن النص الأصلي كان يقول فيه النبي “يَا أَيُّهَا النَّاس، إِنِّي تَركتُ فيكُم الثَّـقَلين، كِتابَ اللهِ وَعِترَتِي أهلَ بَيتي” مما يدعمون به أقوالهم حول أن آل بيت الله أولى بخلافته وأولى بقيادة الأمة من سائر أصحابه.

يضاف إلى هذا بالنسبة للشيعة أنهم يعتقدون أن هذه الخطبة قد تضمنت أيضا دليلا على أولوية آل بيت رسول الله وبالخصوص علي بن أبي طالب بالخلافة وقيادة الأمة.

السابق
8 مارس ذكرى يوم المرأة العالمي : المرأة في القيادة تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم
التالي
9 مارس ذكرى زواج الامبراطور الفرنسي نابليون بونابرت وجوزفين البوهيمية