حول العالم

6 فبراير ذكرى ميلاد بوب مارلي أشهر مغني وملحن ومؤلف ريغي في العالم

حدث في مثل هذا اليوم 6 فبراير 1945 ميلاد افضل مغني وملحن وموزع موسيقي ريغي في العالم بوب مارلي. الذي توفي عن عمر 36 عامل فقط بمرض السرطان. لكنه بقى معنا للابد وسيبقى لأجيال عديدة ومختلفة بفنه واهتمامه بالعالم والفقراء والمرض والسلام والحب في العالم.

حياة بوب مارلي وطفولته

وُلِد روبرت نيستا مارلي لنورفال سنكلير وسيديلا بوكر، في ناين مايل، جامايكا، في 6 شباط/ فبراير 1945.
عمل والده مشرفًا في مزرعة عندما وُلد بوب، وكانت سيديلا مغنيةً وكاتبةَ أغاني.

كان والد بوب مارلي الكابتن نورفال مارلي ضابطٌا في البحرية البريطانية، بريطاني أبيض في الخمسين من العمر، تزوج فتاة جامايكية سوداء جميلة تدعى سيديلا بوكر (20081926) كان عمرها تسعة عشر عاماً، وأنجبت منه طفلا سمته (روبرت)، والذي لم يكمل عامه الأول، حتى اضطر والده الكابتن نورفال إلى هجر زوجته وابنه نظراً لاستمرار معارضة عائلته لهذا الزواج، كما أدى زواج أبيه من أمه الجامايكية إلى فصله من الجيش البريطاني .

تابعَ الصبيّ تعليمه في مدرسة ستيبني الموجودة في سانت آن باريش، جامايكا. استسلمَ والده لفشلٍ في القلب، وتوفي عندما كان بوب طفلًا في العاشرة من عمره.

إقرأ أيضا:22 يناير ذكرى اعلان اوباما عن خطته لاغلاق معتقل جوانتانامو خلال عام.

كان لديه صديقٌ وحيدٌ في المدرسة يدعى نيفيل ليفينغستون (عُرِف فيما بعد باسم بوني ويلير). بدأ الصبيّان بالتعاون في مجال الموسيقى، وسرعان ما شكلّا فرقةً مع أصدقائهما، بيفيرلي كيلسو وجونيور بريثويت وبيتر توش.

انتقلت سيديلا بوكر وابنها بوب مارلي في العام 1957 إلى عاصمة جمايكا كينغستون بحثاً عن عمل، وسكنا في ضاحيتها الفقيرة ترينش تاون، وفي أزقتها تعرف إلى بعض الصبية الذين شاركوه عشق الموسيقى، حيث كان يقضي كل وقت فراغه في الغناء والاستماع إلى الموسيقى. لم يكن بوب مارلي يملك مالاً ليشتري به اسطوانات، لذلك كان يستمع طوال الوقت إلى الموسيقى التي تبثها الإذاعات الأمريكية، خاصة أغاني راي تشارلز. ترك بوب المدرسة مبكراً وعمل في ورشة لِحام.

زواج بوب مارلي وريتا مارلي

تزوجت والدة بوب مارلي، سيديلا بوكر، مرة أخرى، وانتقلت إلى ولاية ديلاوير الأمريكية حيث وفّرت بعض المال، وابتاعت تذكرة سفر أرسلتها إلى بوب مارلي لكي يلحق بها من أجل الحصول على عمل أفضل في أمريكا. وقبل سفره إلى أمريكا، تعرف على فتاة أعجبته تدعى ريتا مارلي، وتزوجها في 10 فبراير 1966، ثم سافر إلى أمريكا ولحق بوالدته.

وفي أمريكا اشتغل بوب مارلي عاملَ نظافة في فندق دوبونت و كان يمسح الأرض، ثم عمل في مصنع سيارات كرايسلر في الفترة المسائية. اجتهد في توفير المال لمواصلة طموحه الموسيقي. وفي هذه الفترة، تعرف عن قرب على حركة المطالبة بالحقوق المدنية للسود في الولايات المتحدة، كما شاهد بعينيه المعاملة العنصرية القاسية التي يتعرض لها السود هناك مما ترك أثراً عميقاً في نفسه انعكس في أغانيه لاحقاً مثل أغنية جندي بافالو Buffalo Soldier. وبعد ثمانية شهور في أمريكا، عاد إلى جامايكا في أكتوبر1966، وأعاد تكوين فرقة الويلرز من أعضاء قدامى وجدد.

إقرأ أيضا:4 مارس ميلاد الوالي العثماني محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة

رُزِق الزوجان بثلاثة أطفال، كاديلا، زيكي، وستيفن.

كان لدى المغني أطفالٌ من علاقاتٍ أخرى أيضًا، رغم أنّه لم يتزوّج إلاّ من ريتا. كما أنّه تبنى أطفالًا أخرين ورباهم مع زوجته

الحياة الموسيقية لأفضل مغني ريغي في العالم

عام 1962، أطلقَ مارلي أغانيه الأولى، “Do You Still Love Me?” ، “Judge Not” ، “اTerror” ، و “One Cup of Coffee”، بمساعدةِ الفنان ليزلي كونغ.

في العام التالي، غيّرت الفرقة الموسيقيّة اسمها عدّةَ مراتٍ إلى أن استقرت أخيرًا على اسم “The Wailers”. أطلقوا على أنفسهم في البداية “The Teenagers”، ثم “Wailing Rudeboys”، وبعد ذلك “Wailingers Wailers”. عندما أصبحوا “The Wailers”، لاحظهم مالك شركة، وهو كوكسوني دود.

أما عام 1964، أنتجت الفرقة أغنيتها الأولى “Simmer Down” تحت اسمِ شركة كوكسوني.
في العام التالي، أصدرت فرقة الريغي ألبومها الأول “The Wailing Wailers”، مع أغنية “Rude Boy” الناجحة.

في عام 1966، تركَ الفنانان الرئيسيان، جونيور بريثويت وبيفيرلي كيلسو الفرقة لمتابعةِ أعمالهما الفردية. وأصدرت فرقة The Wailers أول ألبومٍ عالميّ لها بعنوان “Soul Rebels” في عام 1970، بمساعدةِ الفنّان لي سكراتش. وقد أنتجت شركة “Trojan Records” ألبومهم الأوّل في المملكةِ المتحدةِ، وحقق نجاحًا كبيرًا، حيث أصدرته شركاتٍ موسيقيةٍ مختلفةٍ في مناسباتٍ مختلفة.

إقرأ أيضا:21 يناير ذكرى ميلاد نجمة الجماهير نبيلة عبيد المصرية قلبا وقالبا

لكن عام 1971، أصدرت الفرقة اثنين من الألبومات الشعبية تحت عنوان “Soul Revolution”، و “The Best of the Wailers”، وقد احتوى هذا الأخير على أغانٍ جديدة، ولم تكن مجموعةً من أغانٍ أُنتجت في وقتٍ سابق.

مسيرة عقود أفضل مؤلف وملحن ومغني ريغي

في العام التالي، وقّع مارلي عقدًا مع “CBS Records” في لندن، وتعاون مع الموسيقارِ الأمريكيّ جوني ناش للقيام بجولةٍ في المملكة المتحدة. في نفس الوقت، تعرف على كريس بلاكويل، مالك شركة “Island Records”.

وعام 1972، اقترحَ بلاكويل أن تصدر الفرقة ألبومًا جديدًا، وقدم لهم دفعةً ماليةً مسبقةً وقدرها 4000 جنيه إسترليني، ووقّع مع مارلي عقدًا كبديلٍ لفنان الريغي الشهير، جيمي كليف.

أصدرت الفرقة ألبومها التالي “Catch a Fire” في عام 1973، من إنتاجِ شركة “Island Records”، وحقق نجاحًا معقولًا، مع بيع 14000 نسخة. في نفس العام، أنتج الألبوم “Burnin”، الذي يضم أغنية “I Shot the Sheriff”.

بوب مارلي يغني منفردا

بينما عام 1974، كان من المفترضِ أن تبدأ فرقة بوب في إطلاق سبعة عشر حفلةٍ موسيقيةٍ في الولايات المتحدة، لكن تولّت مجموعاتٍ موسيقيةٍ أخرى ذلك. ومع ذلك، فقد نَمت شعبيّتها إلى الحد الذي كان لا بدّ من إيقاف أدائها بعد الحفلات الموسيقية الأربعة الأولى.

في العام نفسه، انقسمت فرقة “The Wailers”، لكنّ مارلي استمر في الغناء منفردًا وإصدار الألبومات والأغاني تحت اسم Bob Marley و The Wailers. أصدر المغني الشهير الألبوم المنفرد، “Natty Dread” في عام 1974، مع أغانٍ شعبيةٍ مثل “No Cry” و “No Woman”.

في عام 1975، سجّل بوب الألبوم “Live!” جنبًا إلى جنب مع أعضاء الفرقة الجديدة، باريت، تايروني داوني، آل أندرسون، جونيور مارفن، والأخوان أستون وكارلتون. في العام التالي، أنتج ألبوم “Rastaman Vibration”، مع أغنية “War”.

خلال 1977-1978، أنتج هذا المغني ألبومات “Exodus” و “Kaya” و “Babylon by Bus”، وتضم الأخيرة ثلاثة عشر أغنية، بما في ذلك أغنية “Jamming”. في نفس الوقت تقريبًا، ظهر في حفل “الحب الواحد للسلام” في جامايكا.

في العامين التاليين، أصدر مارلي ألبوم “Survival” الناجح تجاريًا، مع أغانٍ عاطفية مثل “Africa Unite” و “Zimbabwe” و “Wake Up and Live”. كما أصدر الألبوم “Uprising”، مع الأغاني المنفردة مثل “Redemption Song” و “Forever Loving Jah”.

خلال الفترة نفسها، قدّم عرضًا في مهرجان ‘Amandla’ في بوسطن، وفي ‘مسرح ستانلي’ في بنسلفانيا.

لماذا بوب مارلي الاكثر تأثيرا في النصف التاني من القرن العشرين

الكثير من النقاد لم يدركوا أهمية وقوة تأثير بوب مارلي إلا بعد موته. فعند حلول الألفية الثالثة، وصفته جريدة نيويورك تايمز بأنه “أكثر فنان تأثيراً في النصف الثاني من القرن العشرين”، واختارت الـ BBC أغنيته الشهيرة ” الحب للجميع ” One Love نشيداً لنفس المناسبة، وربما كان الشرف الأهم وغير المتوقع هو ما جاء من مجلة “رجعية” مثل تايم ـ كما وصفها الناقد الموسيقي روجر ستيفنس ـ التي وصفت ألبومه الشهير “خروج” Exodus بأنه “ألبوم القرن”. كما مُنح في عام 2001 جائزة «غرامي» الموسيقية الرفيعة عن نتاجه الإبداعي مدى الحياة. ونُقش اسمه في جادَة مشاهير هوليوود في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في عام 2001 مع نجوم هوليوود. وبالرغم من الاختلاف الكبير بين موسيقى الريغي الهادئة نوعاً ما، وموسيقى الروك آند رول الصاخبة وذات الشعبية الساحقة في الولايات المتحدة، فقد تم ضم بوب مارلي إلى متحف مشاهير الروك آند رول في الولايات المتحدة في عام 1994، وذلك اعترافاً بعبقريته الموسيقية.

كان غناء بوب مارلي أغنية “الحب للجميع”One Love لكي يحقق نجاحا عالميا في القارات الخمس بدون تمييز فقد دعا فيها للسلام وللأخوة الإنسانية بين جميع الأعراق والأديان ونبذ التعصب الديني في العالم. وقد تساءل مارلي فيها: “هل هناك مغفرة للمذنب اليائس.. الذي آذى كل البشر من أجل نفسه؟!”. لقد غنى هذه الأغنية في منتصف سبعينيات القرن العشرين، وكان فيها صاحب رسالة سامية ورؤية استشرافية ثاقبة. وقد دعا فيها إلى مقاومة كل من يشعل الحروب الدينية حيث قال: “هيا نقاوم هذه الهَرْمَجَدّون المقدسة.. حتى لا يكون هناك هلاك للبشرية”.

رحيل بوب مارلي المأساوي

في عام 1977، شُخّصت إصابة مارلي بسرطان الميلانوما، وهو نوعٌ من سرطانات الجلد المستعصية. استغرق الأمر أربع سنوات حتى انتشرَ المرض، وسرعان ما تدهورت حالته الصحية.

استسلم المغني الموقّر لمرضه في 11 أيار/ مايو 1981، وتوفي في مستشفى “Cedars of Lebanon Hospital” في ميامي. أُجريت مراسم الجنازة، التي حضرها رئيس الوزراء، إدوارد سيغا، في جامايكا، ودُفن في كنيسةٍ في مسقط رأسه، ناين مايل.

أقوال مأثورة عن بوب مارلي

  • لن تعرف مدى قوّتك الحقيقيّة إلّا حين تصبح القوّة هي الخيار الوحيد لك في الحياة.
  • الحقيقة هي أنّ الجميع سيجرحك، ولكن السر يكمن في ايجاد الشخص الذي يستحق العناء وهذا الألم.
  • لا تقلق حيال أي شيء لأنّ كل شيء سيكون على ما يرام يوماً ما.
  • أَحبّ الحياة التي تعيشها وعِش الحياة التي تحبّها.
  •  لا تنسى تاريخك ولا مصيرك !
  • بعض الناس يشعرون بالمطر. آخرون يتبلّلون فقط !
  • أفضل شيء في الموسيقى هو أنّها حين تضربك، لا تشعر بالألم !
  • الحب لن يتركنا أبدا في حالنا.
  • الحقيقة، ليس أن البعض سيؤذيك، ولكنك وجدت فقط من تتألم لاجلهم.
  • حرر نفسك من العبودية الفكرية، فلا أحد يستطيع تحرير عقولنا سوى أنفسنا.
  • المال أرقام والأرقام أبداً لا تنتهي، فإذا كنت تحتاج المال لتكون سعيداً فبحثك عن السعادة أبداً لن ينتهي.
  • دائما افتح عينيك وانظر من حولك، شاهد الحياة التي تعيشها واسال نفسك: هل هذه الحياة ترضيك ؟
السابق
5 فبراير ذكرى ميلاد اللاعب البرتغالي كرستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم
التالي
7 فبراير ذكرى اعلان استقلال جنوب السودان عن الشمال بعد الاستفتاء الشعبي