أحداث رياضية

5-11 ذكرى وفاة محمد حسن حلمي ” زامورا ” رئيس نادي الزمالك المصري

حدث في مثل هذا اليوم

ذكرى وفاة محمد حسن حلمي رئيس نادي الزمالك المصري

في مثل هذا اليوم من كل سنة تتهافت العديد من الرسائل و البرقيات على نادي الزمالك المصري التي تخلد فيها ذكرى وفاة محبوب جماهير الزمالك محمد حسن حلمي والذي يحيي بدوره في صفحته “نادي الزمالك”  على تويتر ذكرى رحيل شخصية محمد حسن حلمي زامورا الذي يعد أحد رموز القلعة البيضاء. حيث نال خلال مسيرته الكثير من الجوائز أهمها وسام الرياضة من الطبقة الأولى ووسام الجمهورية من الطبقة الرابعة تقديرا لخدماته الرياضية على مدار حياته.

 لذلك وفي مثل هذا اليوم يخلد العالم المصري ذكرى وفاته يوم 5 نوفمبر من عام 1986، أي 34 عاما على ذلك. و بعد مرور ما لا يزيد عن أسبوع من وفاة محمد حسن حلمي قررت إدارة النادي إطلاق اسمه على الملعب الرئيسي لنادي الزمالك ليبقى على ذلك حتى سنة 2014 حيث تم تغيير الإسم من جديد باسم عبد اللطيف أبو رجيلة رئيس النادي الأسبق.

ولد محمد حسن حلمي الشهير باسم حلمي زامورا، بتاريخ 13 فبراير 1912 بقرية ميت كنانة بمحافظة القليوبية وقد مرة رحلة نجوميته بعدة محطات بدأت بلعبه رياضة كرة القدم في المدرسة المحمدية الابتدائية، لينتقل بعد ذلك عام 1929 لكي يلعب بالفريق الأول للمدرسة الخديوية الثانوية وينضم بذلك في نفس السنة إلى نادي الزمالك حيث هناك بدأ محمد مشواره مع النجومية والحصول على فرصة أن يبرز كنجم ساطع سنة 1934 وقد بحث لقي محمد شهرته الأولى عندما أصيب اللاعب جمال الزبير جناح أيسر الفريق الأول للفريق فلعب محمد حسن حلمي مكانه.أما مشوار حلمي زامورا الدولي فقد بدأ عام 1936 عندما اختير ضمن المنتخب القومي المشارك في دورة برلين الأوليمبية في نفس العام.

إقرأ أيضا:26-9 ذكرى وفاة المناضل السياسي الكبير أحمد حسين

بالإضافة إلى اللقب الذي حمله  “زامورا”، والذي جعل الكثير من هم جدد على نادي الزمالك والكرة المصرية شكل عام من التحري حول سبب هذا الإسم. لذا فجدير بالذكر أن الذي أطلق لقب زامورا على محمد حسن حلمي هو حيدر باشا رئيس نادي الزمالك في الثلاثينيات و الأربعينيات وذلك تشبيها باللاعب الأسباني الشهير ريكاردو زامورا حارس مرمى إسبانيا. وقد عرف أيضا بالمهندس الفقير إذ كان طول حياته وخلال مسيرته الكروية يرفض قبول أي مقابل مادي على توليه المهام الرياضة وكان يعتمد على راتبه الشهري فقط بصفته وكيل أول وزارة الزراعة بعدما حصل على حصل على بكالوريوس الزراعة.

وبعد قضاء زامورا نصف حياته مهووسا بالعالم الكروي خصوصا وتعلقه الكبير بنادي الزمالك الذي أدلى في كثير من اللقاءات سواء عندما كان لاعبا أو إداريا وأيضا بعد بلوغه رئاسة النادي أن علاقته بهذا  الأخير لا تكاد توصف وأنه مستعد دائما لدعمه ماديا من حيث المنشات ومعنويا من خلال تحفيز لاعبيه وتحقيق الفوز.

 توفي محمد حسن حلمي عن عمر يناهز 74 سنة تاركا بذلك وراءه مجدا عظيما لأبناء بلده. ولو إنجازاته المستمرة منذ توليه رئاسة النادي لما كانت لذكرى وفاة هذه الفخامة و الشهرة. وأيضا كونه تولى مهمة أن يكون حكما دوليا لكنه اعتزل نهائيا في عام 1962 لبلوغه سن الخمسين وطوال فترة عمله بالتحكيم عرف بنزاهته وحياده الكامل. وبعد ذلك انخرط محمد حسن حلمي في مجال الإدارة الكروية ليكون بذلك عضوا بلجنة الكرة بالزمالك منذ عام 1948. وبعد ذلك بسنوات قليلة تم اختياره سكرتيرا للنادي ثم عين مديرا متفرغا لنادي الزمالك قبل أن يقع عليه الإختيار لرئاسة الاتحاد وذلك في مايو 1978.

إقرأ أيضا:7-11 ذكرى وفاة عمر بن الخطاب رضي الله عنه
السابق
4-11 ذكرى اكتشاف قبر توت عنخ آمون
التالي
6-11 ذكرى ميلاد السلطان سليمان القانوني، سلطان عثماني بلغت في عهده الدولة العثمانية أوج قوتها