فن

21 يناير ذكرى ميلاد نجمة الجماهير نبيلة عبيد المصرية قلبا وقالبا

نبيلة عبيد

حدث في مثل هذا اليوم 21 يناير، ميلاد نجمة الجماهيرونجمة مصر الأولى، الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد. نبيلة محمد أحمد عبيد ولدت في حي شبرا بالقاهرة عام 1945.

شبت منذ الصغر على حب التمثيل ومشاهدة الأفلام التي كانت تعرض في سينما شبرا «بالاس» القريبة من منزلها في يوم الجمعة من كل أسبوع، وكان أول من اكتشفها هو المخرج عاطف سالم وقدمها في فيلم مافيش تفاهم والذي أدت فيه دورها ككومبارس صامِت، ثم حصلت على أول بطولة مطلقة في فيلم رابعة العدوية للمخرج نيازي مصطفى. حصلت على الدكتوراه الفخرية من جامعة ويلز عن مجمل أعمالها.

شهدت الفترة من منتصف سبيعينيات القرن العشرين و حتى نهاية تسعينيات القرن العشرين برزت كنجمة سينمائية حيث قدمت في تلك الفترة العديد من الأعمال التي لا تزال تعد من العلامات الفارقة في تاريخ السينما المصرية فلقبت ب «نجمة مصر الأولى».

تعاونت في تلك الفترة مع عدد من كبار الكتاب والمخرجين، من أشهرهم الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس والكاتب نجيب محفوظ حيث قدمت عددًا من أعمالهم الروائية والتي نالت عنها جوائز عدة كأفلام منها وسقطت في بحر العسل و ولا يزال التحقيق مستمرا و ايام في الحلال. لكن فترة أواسط الثمانينات والتسعينات تعتبر من أهم فترات نجاح نبيلة عبيد وأفلام مثل التخشيبة، الراقصة والسياسي الأم ثر نجاحا وفيلم كشف المستور. شهدت أيضا الفترة صراعا ومنافسة مع زميلتها اللدودة نادية الجندي. نبيلة عبيد فازت بجوائز عديدة على العديد من الأفلام.

إقرأ أيضا:8 يناير ميلاد كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية صاحب الامبراطورية المغلقة

آخر أعمال نبيلة عبيد في سكر زيادة


قالت الفنانة المصرية نبيلة عبيد إن شخصية «كريمة» التي قدمتها في مسلسل «سكر زيادة» بموسم دراما رمضان الماضي تشبه شخصيتها الحقيقية كثيراً، وأكدت في حوارها مع «الشرق الأوسط» أن النقد السلبي لا يؤثر عليها، لأنها أثبتت بالفعل أنها ممثلة قادرة على العطاء مهما تقدمت في العمر، وأشارت إلى أنها تتعمد الغياب عن الشاشة ليشتاق الجمهور إليها. وقالت إن لديها استعدادا لتقديم عمل فني جديد مع الفنانة نادية الجندي خلال الفترة المقبلة، مؤكدة عدم وجود خلاف بينهما، وكشفت عن استمتاعها بزيارة كثير من الدول التي كانت تتمنى زيارتها خلال انشغالها بتقديم الأعمال الفنية سابقاً

أجمل أدوار نبيلة عبيد

تعددت الأدوار والشخصيات التي قدمتها خلال رحلتها في السينما حيث لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة. وإنما تنوعت الأدوار فشملت الأم والابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية والخادمة والمدمنة والراقصة والقاتلة واللصة والمجندة من قبل المخابرات وغيرها من الأدوار. حيث كانت نصيرا للكثير من القضايا الإنسانية وقضايا المرأة وكاشفة للفساد في المجتمع ويعد دور الأم الذي أدته في فيلم العذراء والشعر الأبيض من أهم وأروع أدوار الأمومة في تاريخ السينما المصرية.

إقرأ أيضا:6 يناير ذكرى ميلاد الشاعر والروائي اللبناني جبران خليل جبران رائد أدب المهجر

نبيلة عبيد والرقص

قالت نبيلة عبيد في تقرير: من التفاصيل الحلوة اللي دايما بتسألوني عليها، انتي مين علمك الرقص يا بلبلة. طبعا أنا كنت بحب الرقص من صغري.. وكنت دايما بحب أتعلم الفن ده من جميع مدربي ومصممي الرقص وإبراهيم عاكف واحد من الناس اللي دربوني وعلموني إزاي أرقص في الأفلام. مساء الفل عليكم يا أجمل ناس”.

أنها حصلت على لقب نجمة مصر الأولى في أعقاب قيامها بدور في فيلم باسم “التحدي”، مع إيناس الدغيدي ومن تأليف مصطفى محرم. كاشفة أنها شعرت بقلق وتردد حينها من أقاويل الوسط الفني عندما تحصل على اللقب.

وسردت الفنانة في مداخلة هاتفية مع برنامج ” القاهرة الآن” المذاع على فضائية العربية الحدث الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي كواليس حصولها على اللقب قائلة “في فيلم التحدي قالي المنتج وقتها نصاً: لما بيجوا يشتروا فيلم لنبيلة عبيد ببيع معاه عشر أفلام فبصلته باستغراب قالي: وقتها أيوه إنتي راسمال.. أنا هديكي لقب نجمة مصر الأولى وكان ذلك عبر مكالمة هاتفية.

زواج نبيلة عبيد

أنها حصلت على لقب نجمة مصر الأولى في أعقاب قيامها بدور في فيلم باسم “التحدي”، مع إيناس الدغيدي ومن تأليف مصطفى محرم. كاشفة أنها شعرت بقلق وتردد حينها من أقاويل الوسط الفني عندما تحصل على اللقب.

إقرأ أيضا:9 فبراير ذكرى ميلاد الدكتور والروائي نبيل فاروق رجل المستحيل والخيال العلمي

وسردت الفنانة في مداخلة هاتفية مع برنامج ” القاهرة الآن” المذاع على فضائية العربية الحدث الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي كواليس حصولها على اللقب. قائلة “في فيلم التحدي قالي المنتج وقتها نصاً: لما بيجوا يشتروا فيلم لنبيلة عبيد ببيع معاه عشر أفلام فبصلته باستغراب قالي: وقتها أيوه إنتي راسمال.. أنا هديكي لقب نجمة مصر الأولى وكان ذلك عبر مكالمة هاتفية.

الراقصة والطبال مع أحمد زكي

بدأت الحكاية بعد النجاح الجماهيري والنقدي الذي حققته نبيلة عبيد، في فيلم “لايزال التحقيق مستمرًا”. عن قصة إحسان عبد القدوس، قررت إعادة التجربة وطلبت منه ترشيح إحدى قصصه لتقديمها في عمل سينمائي. ووقع الاختيار على “الراقصة والطبال”.

وبدأ السيناريست مصطفى محرم، في معالجة النص ليصلح للسينما، وفي ذات الوقت، بدأ مخرج السبيعينات الجرئ أشرف فهمي، يوزع الأدوار الرئيسية، ورشح الزعيم عادل إمام، للقيام بدور الطبال.

في استوديو نحاس، سرد مصطفى محرم القصة لعادل إمام. الذي تحمس للفكرة. وأكد أنه سوف يدخل معهم هذا الفيلم، رغم أنه كان يستعد لفيلمه المقبل “عصابة حمادة وتوتو”. ومع ذلك تركت موافقته المبدئية أثرًا طيبًا لدى الكاتب والمخرج.

بعد استلام عادل إمام النسخة النهائية للسيناريو، حدد موعدًا في شقته لمصطفى محرم. وأشرف فهمي، والأخير بادر بسؤال الزعيم عن رأيه؟.. فأخبره أن دور الطبال لم يعجبه وأنه يفضل القيام بدور زوج الأخت الذي قدمه عادل أدهم بعد ذلك، عندئذ صاح فهمي:”يالا بينا”، وخرج.

بعد ذلك وقع الاختبار على محمد صبحي، الذي رفض الدور أيضًا متحججًا بأن المسرح يأخذ كل وقته. لكن الحقيقة أن سبب رفض صبحي كان أيضًا دور عادل أدهم، مساحة الكوميديا التي توفرت في شخصية زوج الأخت المغيب دائمًا.كانت أكثر تأثيرًا من شخصية الطبال الجادة، الذي يعاني من أزمة نظرة المجتمع لمن يقف وراء الراقصة.

كيف وصل الدور لأحمد زكي أمام نبيلة عبيد

رشح مصطفى محرم، للمخرج أشرف فهمي. النجم الصاعد وقتئذ أحمد زكي. الذي قدم في تلك الفترة أفلامًا جيدة الصنع ولكنها لم تحقق النجاح الجماهيري. في البداية رفض المخرج.

لكن “محرم” صارحه بحقيقة أن كل نجم يقرأ السيناريو سوف تقع عيناه على دور عادل الأدهم، إلى جانب أن نجوم الشاشة نور الشريف، ومحمود يس، وحسين فهمي، لا يصلحون لهذا الدور. بينما أحمد زكي يمتلك القدرة التمثيلية المناسبة لتقديم تلك الشخصية المركبة.

بحماسة شديدة، بدأ أحمد زكي يتدرب على شخصية “عبده” الطبال؟ وجسدها ملتزمًا بالسيناريو، لكن عندما شاهد الفيلم اكتشف أنه الوحيد الذي كان جادًا في الفيلم، والكوميديا من نصيب عادل أدهم، ونبيلة عبيد، ونبيلة السيد، وأحمد غانم، ومحمد رضا، لهذا لم يعجبه أداؤه.

حقق الفيلم نجاحًا رهيبًا عند عرضه الأول في سينما ميامي بالقاهرة. فهم أحمد زكي الأمر بشكل عكسي. عندما شاهد الفيلم في السينما. تمنى لو قدم الشخصية بشكل كوميدي. رغم أن المواقف المكتوبة ليس هدفها الإضحاك، اللافت أن فيلم عادل إمام، “عصابة حمادة وتوتو”. الذي رفض من أجله دور عبده الطبال. لم يحقق النجاح التجاري المتوقع، أما الراقصة والطبال. كان نجاحه مدويًا في شباك التذاكر.

أهم أعمال نبيلة عبيد

  • رابعة العدوية
  • السيرك
  • خطيب ماما
  • قهوة المواردي
  • ديك البرابر
  • ايام في الحلال
  • شادر السمك
  • المرأة والساطور
  • الراقصة والسياسي
  • الراقصة والطبال
  • اغتيال مدرسة
  • حارة برجوان
  • توت توت
  • كشف المسطور
  • امرأة تحت المراقبة
  • قصاقيص العشاق
السابق
20 يناير يوم الرئاسة الامريكية من فرانكلين روزفلت إلى أوباما وبايدن تداول السلطة السلمي
التالي
22 يناير ذكرى اعلان اوباما عن خطته لاغلاق معتقل جوانتانامو خلال عام.