أحداث رياضية

21 فبراير ميلاد الثعلب الجزائري رياض محرز مهاجم نادي مانشستر سيتي لكرة القدم

حدث في مثل هذا اليوم 21 فبراير 1991 ميلاد رياض محرز الثعلب الجزائري لاعب كرة القدم . ومهاجم نادي مانشستر سيتي لكرة القدم في الدوري الانجليزي. لعب في كأس العالم 2014 مع منتخب بلاده. ويعتبر من أحسن اللاعبين في العالم حاليًّا. في يناير 2016، ونجح “ثعلب الفنك” في التغلب على الظروف القاسية ببداية حياته، ونجح بإصراره في حفر اسمه بقائمة نجوم كرة القدم.

ميلاد الثعلب الجزائري رياض محرز

ولد رياض محرز في ضاحية سارسيل في فرنسا، والده أحمد جزائري إلكتروني، من بلدة بني سنوس في ولاية تلمسان. والدته حليمة مدبرة منزل في عيادة، فرنسية من أصول جزائرية ومغربية. نشأ وترعرع في منطقة سارسيل في باريس، حيث بدأ في نادي جمعية الصداقة والرياضة لسارسيل. أمه هي المغربية حليمة محرز وأبوه أحمد محرز. كان يقضي عطلته في الجزائ بانتظام. وكانت منطقته سارسيل في فرنسا تشتهر بالعنف وتجارة المخدرات. ومع ذلك من أعمال ارهاب وشغب حرص ابوه على تشجيعه للعب بانتظام. وتنمية مهاراته.

عاش رياض محرز طفولته في أحد الأحياء التي انتشر فيها الفقر والإجرام بالعاصمة الفرنسية، وكان والده شغوفا بكرة القدم، حيث لعب لعدد من أندية الهواة في الجزائر، وخاصة في قريته بولاية تلمسان قرب الحدود الجزائرية المغربية، قبل انتقاله إلى فرنسا بحثا عن الرزق وسعيا للعلاج من أمراض القلب.

إقرأ أيضا:7 مارس ميلاد الفنانة المعتزلة حنان ترك الممثلة وراقصة البالية المصرية.

ورث رياض حب كرة القدم عن والده، الذي شجعه على ممارسة شغفه، والتحق من صغره بنادي سارسيل، أحد أندية الهواة في فرنسا. وكأن الأيام لم تكن قاسية بما يكفي على الأسرة المهاجرة، انفصل والد محرز عن والدته وهو بعمر 8 سنوات، لكن ظل رياض على اتصال بوالده، الذي كان شديد التعلق به. وتلقى رياض محرز لاعب السيتي صدمة قوية عند بلوغه الـ15 من عمره بوفاة والده بسبب علل القلب التي كان يعاني منها، وحينها أدرك اللاعب أن عليه أن يخوض وحده مشوارا صعبا وطويلا من أجل النجاح.

المسيرة الرياضية لرياض محرز الثعلب الجزائري

 بدأ مسيرته الكروية فى أندية صغيرة بالمدينة وفى سنة 2009 لعب مع أواسط نادي كويمبر بمدينته حيث شارك فى 27 لقاء وسجل هدفين بعدها موسم 2010 إنتقل لإكمال المسيرته مع الشبان فى نادي لوهافر حيث لعب موسم لشبانه 2010/2011 حيث شارك فى 60 لقاء وسجل 24 هدف بعد تألقه فى ذلك الموسم قرر النادي ترقية اللاعب فى سن ال20 إلى أكابر النادي سنة 2011 حيث لعب أول لقاء رسمى له ضد نادي أنجيه فى 29 جويلية 2011

بدأ اللاعب يتعود تدريجيا مع أجواء الاحترافية رغم صغر سنه حيث فى موسمه الاول لم يشارك كثيرا لكن موسم 2012/2013 بدأ اللاعب فى التألق حيث كسب مكانته الاساسية مع الفريق الاول حيث لعب مع النادي فى ثلاث مواسم 70 لقاء وسجل 10 أهداف فى المركاتو الشتوى لسنة 2014 تلقى اللاعب العديد من الاتصالات من أندية فرنسية وألمانية وإنجليزية من نادي ليستر سيتى الذي أمضى اللاعب معه عقد النادي الذي يلعب فى القسم الاول الانجليزي و إستطاع أن يحقق مع الصعود فى نهاية الموسم كما كسب ثقة مدرب النادي رغم أنه لاعب جديد لكنه شارك فى 19 لقاء وسجل 3 اهداف

إقرأ أيضا:7 مارس ميلاد الفنانة المعتزلة حنان ترك الممثلة وراقصة البالية المصرية.

رسائل رياض محرز الكروية

مع كل علامة استفهام يضعها مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا على طريقة تعامله مع النجم الجزائري رياض محرز. يضع قائد محاربي الصحراء علامة مميزة لا يمكن محوها بسهولة. وتزيد الضغوطات على (الفيلسوف) وتمعن السؤال الجدلي: لماذا تعامل محرز بهذه الطريقة؟

سجل رياض محرز هدفا عالميا بمرمى الجابون. استلم كرة طويلة بالكعب، اخترق صفوف المدافعين..تلاعب بهم وأسقطهم أرضا تباعا قبل أن يسكن الكرة في شباك حارس المرمى المذهول..الهدف سجل هناك في أقاصي إفريقيا..وتردد صداه في إنجلترا، حيث تسابقت وسائل التواصل الاجتماعي..ومعها وسائل الإعلام على الاحتفال به باعتباره واحدا من أجمل أهداف الموسم الحالي. وتسابق رفقاء محرز في البريميرليج بتهنئته على هذه اللوحة الفنية الرائعة..

الهدف..أعاد الجدال القائم منذ رحيل الثعلب الجزائري محرز إلى مانشستر سيتي: لماذا يعامل جوارديولا نجمه بهذه الطريقة؟ ولماذا حوله للاعب بديل أو لاعب طوارئ، رغم مهوبته الرائعة والتي يعترف بها جوارديولا دائما بالقول إن محرز يمتلك موهبة مميزة، وهو لاعب حاسم، ويعرف ما يقوم به على أرض الملعب، لكن الأقوال لا تعكسها الأفعال..

محرز مهاجم مانشستر سيتي في الدوري الانجليزي

محرز شارك منذ انطلاق الموسم الحالي في 5 من أصل 8 مباريات بالدوري الانجليزي، جلس على مقاعد البدلاء في مباراة، واستبدل في 3 مباريات وأكمل مباراتين فقط، فيما استبعد بشكل غريب من قائمة مباراة ليفربول، حيث غاب الحسم عن تشكيل جوارديولا الذي فقط حتى ورقة محرز عندما احتاجها في الشوط الثاني.

إقرأ أيضا:17 مارس ميلاد فنان الشعب سيد درويش باعث النهضة الموسيقية وشيخ الموسيقى

ولو قارنا الثعلب الجزائري رياض محرز بنجم آخر يلعب في الجهة المقابلة مثل رحيم سترلينج الذي يعتبر حاليا الأكثر إهدارا للفرص وإضاعة للأهداف، نجد أنه لعب في البريميرليج 8 من 8 مباريات، ولعب 621 دقيقة واستبدل في مباراة واحدة فقط، رغم الأداء السيء الذي يقدمه. ولم يسجل سوى هدفين وتمريرة حاسمة مقابل هدف وتمريرة حاسمة لمحرز خلال 432 دقيقة في البطولة الإنجليزية.

محرز يستحق الأفضل، قلناها في الموسم الماضي. ونكرر قولها باستمرار، ويبدو أن مدرب منتخب الجزائر جمال بلماضي يمتلك كلمة السر في التعامل مع نجمه الأول، ومنحه الثقة اللازمة لمواصلة الإبداع والتألق، وإلا فما السبب الذي يجعل محرز مثلا يسجل هدفا لا نزال نكرر مشاهدته حتى الآن في قبل نهائي أمم أفريقيا وفي الدقيقة 90 بكرة ثابتة هزت شباك المرمى النيجيري ونقلت المحاربين للنهائي الذي ابتسم أخيرا للجزائر وعاد محرز ورفاقه يحملون الكأس العالي في احتفالية أسطورية.

لماذا يتم استبدال الثعلب الجزائري في كثير من المباريات

لا يمكن تخيل امتلاك فريق بقيمة وإمكانيات محرز، ويعامل باعتباره من لاعبي الوسط، من حيث استبداله في 3 من أصل 5 مباريات شارك فيها، وإبعاده عن مباراتين أخريين، دون أي تبرير من المدرب الذي يكتفي بكيل المديح لنجمه، وفي الأسبوع الذي يليه يستبعده من التشكيلة بأكملها، ولن نجد لجوارديولا أي عذر بعدم استخدام ورقة محرز، وفريقه في المركز العاشر، ويحتاج جهود كل نجومه المميزين لإخراجه من الحالة السيئة التي يمر بها والتي لا تتناسب مع الإمكانيات الهائلة التي يمتلكها الفريق.

مرة جديدة يحرج محرز مدربه جوارديولا دون أن يصدر تصريحا واحدا يدينه فيه. والرد دوما يكون على أرض الملعب، والرسائل يوجهها وهو بقميص المحاربين، الذين أبهروا العالم بالإنجاز الإفريقي، وكانوا أول من أعلن التأهل رسميا للنهائيات القادمة قبل جولتين على نهاية التصفيات، ويبدو أنهم عاقدوا العزم على أن يكونوا قوة يحسب لها ألف حساب في نهائيات مونديال قطر 2022.

محرز يرسل رسائله من قلب الملاعب، ولكن يبدو أن جوارديولا لا يستقبلها. وعليه وهو يحتفل بتوقيعه عقدا جديدا للاستمرار بقيادة السيتيزنز أن يعيد النظر في هذا الليث المتحفز للانقضاض على الخصوم. وإطلاق العنان له بكل حرية ليعبر عن قدراته الكامنة. والتي يظهرها مع منتخب بلاده الذي قدم له كل التحفيز والدعم المعنوي اللازم، مقابل إحباط وتخبط في إدارته بناديه الأزرق.

الجوائز الفردية لرياض محرز مهاجم مانشستر سيتي

ذُكر أن قيمة انتقاله قد ارتفعت من 4.5 مليون £ إلى 30.1 مليون £، ليصنف بين الـ50 لاعباً الأكثر قيمة في أوروبا ثم ارتفع في العام 2017 لتصل قيمته السوقية 67.8 مليون يورو يحتل المرتبة 17 حسب تصنيف مرصد كرة القدم.

السابق
20 فبراير ذكرى ميلاد الجنرال المصري محمود الجوهري مدرب ولاعب كرة قدم
التالي
22 فبراير ذكرى ميلاد الفيلسوف الألماني أرثر شوبنهاور فيلسوف الوجودية والتشاؤم