أحداث سياسية

20 يناير يوم الرئاسة الامريكية من فرانكلين روزفلت إلى أوباما وبايدن تداول السلطة السلمي

حدث في مثل هذا اليوم العشرين من يناير تولي الرئاسة الامريكية للعديد من الرؤساء على مر العقود. بداية من فرانكلين روزفلت 1945 مرورا بـ بوش الى اوباما 2009.

فرانكلين روزافلت 1945

حدث في مثل هذا اليوم 20 يناير من سنة 1945. إعادة تنصيب الرئيس رالامريكي فرانكلين روزفلت رئيسًا لفترة رئاسية رابعة، وهو الرئيس الوحيد الذي تولى الحكم ثلاث فترات رئاسية كامله ودخل بفترة رئاسية رابعة. رجل دولة وزعيم سياسي أمريكي شغل منصب الرئيس الثاني والثلاثين للولايات المتحدة من عام 1933 حتى وفاته في عام 1945.

روزفلت هو سياسي ديمقراطي، وفاز في أربعة انتخابات رئاسية متتالية وبرز كشخصية مركزية في الأحداث العالمية خلال منتصف القرن العشرين. قاد حكومة الولايات المتحدة خلال الكساد الكبير والحرب العالمية الثانية. اعتبر قائدا مهيمنا على الحزب، وقام ببناء تحالف الصفقة الجديدة. وأعاد تنظيم السياسة الأمريكية في نظام الحزب الخامس، وأعاد تحديد الليبرالية الأمريكية خلال الثلث الأوسط من القرن العشرين. وغالبا ما يصنفه الباحثون كأحد أعظم ثلاثة رؤساء أمريكيين، إلى جانب جورج واشنطن وأبراهام لينكون.

حياته

ولد روزفلت في عام 1882 لعائلة هولندية بارزة من مقاطعة دوتشيس في نيويورك. ودخل نخبة المؤسسات التعليمية في البلاد مثل مدرسة جروتون، وكلية هارفارد، وكلية كولومبيا للقانون. في سن 23 في عام 1905، تزوج إليانور روزفلت، وأنجب الزوجان ستة أطفال. دخل روزفلت السياسة في عام 1910، وعمل في مجلس الشيوخ في ولاية نيويورك، ثم مساعد وزير البحرية تحت قيادة وودرو ويلسون.

إقرأ أيضا:8-10 ذكرى اندلاع حرب الرمال بين المغرب والجزائر

في عام 1920، كان روزفلت مرشحا ليرافق جيمس كوكس في انتخابات عام 1920، ولكنهما خسرا أمام الجمهوريين وارن جي. هاردينغ ونائبه كالفين كوليدج. أصيب روزفلت بشلل الأطفال في عام 1921، فأقعده المرض وهدد مستقبله السياسي، لكنه حاول أن يتعافى من المرض وأسس مركزا لعلاج المصابين بشلل الأطفال في ورم سبرينغز في جورجيا. عاد روزفلت إلى الحياة السياسية يعد وضع اسم آل سميث في ترشيح المؤتمر الوطني الديمقراطي عام 1924، وترشح روزفلت لمنصب حاكم نيويورك بناء على طلب سميث. ونجح في انتخابات الولاية عام 1928. شغل روزفلت هذا المنصب من عام 1929 إلى 1933 وعمل كحاكم إصلاحي. وطالب بتطبيق برامج لمكافحة الكساد الذي ضرب الولايات المتحدة وقتها.

دوايت ايزنهاور 1953 رئيس الولايات الامريكية

حدث في مثل هذا اليوم 20 يناير 1953 تولي الرئيس الامريكي دوايت ايزنهاور رئاسة الولايات الامريكية المتحدة. هو سياسي وجنرال أمريكي شغل منصب الرئيس الرابع والثلاثين للولايات المتحدة من عام 1953 حتى 1961. كان قائدا عاماً في جيش الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية، وقائدا أعلى لقوات الحلفاء في أوروبا. وكان أيضاً مسؤولاً عن التخطيط والإشراف على غزو شمال أفريقيا في عملية الشعلة في عام 1942-43 و غزو الحلفاء الناجح لفرنسا وألمانيا في الجبهة الغربية عامي 1944-45. في عام 1951، أصبح أول قائد أعلى لحلف الناتو.

إقرأ أيضا:15 يناير تولي سعد العبدالله السالم الصباح أميرا الكويت 9 أيام فقط

يعود أصل آيزنهاور لهولنديي بنسلفانيا. تربى في عائلة كبيرة في ولاية كانساس على يد أبويه المتدينين. تخرج من ويست بوينت في عام 1915 وتزوج فيما بعد مامي داود وأنجب منها ولدان. بعد الحرب العالمية الثانية، شغل آيزنهاور منصب رئيس أركان الجيش تحت قيادة هاري ترومان ثم قبل منصب الرئيس في جامعة كولومبيا.

دخل آيزنهاور سباق الرئاسة عام 1952 عن الحزب الجمهوري لمواجهة سياسة عدم التدخل التي نادى بها السناتور روبرت تافت، كما نادى بحملة ضد “الشيوعية وكوريا والفساد”. حقق نصراً ساحقاً على المرشح الديمقراطي أدلاي ستيفنسون، وانسحب مؤقتا من ائتلاف الصفقة الجديدة ويعتبر أول رئيس أمريكي خضع للتعديل الدستوري الثاني والعشرين الذي حدد حكم الرئيس بفترتين فقط. انتصر آيزنهاور على ستيفنسون مجددا في انتخابات 1956.

جون كينيدي 1961

حدث في مثل هذا اليوم 20 يناير 1961 ، تولى جون كينيدي رئاسة الولايات الامريكية المتحدة. ويشار إليه عادة بأحرفه الأولى JFK، هو سياسي أمريكي تولّى منصب الرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة من 20 يناير 1961 حتى اغتياله في 22 نوفمبر 1963. خدم كينيدي كرئيس في ذروة الحرب الباردة، وركز في جُلِّ فترة رئاسته على إدارة العلاقات مع الاتحاد السوفيتي. كينيدي هو عضو في الحزب الديمقراطي، ومثَّل ولاية ماساتشوستس في مجلس النواب ومجلس الشيوخ قبل أن يصبح رئيسا.

إقرأ أيضا:28-9 سوريا تعلن انفصالها عن مصر إثر انقلاب عسكري قاده عبد الكريم النحلاوي.


ولد كينيدي في بروكلين، ماساتشوستس وهو ابن جوزيف كينيدي الأب وروز كينيدي. وهو سليل عائلة كينيدي التي هاجرت من مقاطعة وكسفورد في أيرلندا، التحق بجامعة هارفارد قبل انضمامه إلى قوات الاحتياط في بحرية الولايات المتحدة عام 1941. قاد كينيدي سلسلة من (قوارب بي تي) في جبهة المحيط الهادئ خلال الحرب العالمية الثانية، وحصل على ميدالية سلاح البحرية ومشاة البحرية عن خدمته. بعد الحرب، مثل كينيدي منطقة الكونغرس الحادية عشرة في ماساتشوستس في مجلس النواب في الولايات المتحدة من 1947 إلى 1953. وانتخب بعد ذلك في مجلس الشيوخ الأمريكي وعمل كسيناتور من ماساتشوستس من 1953 حتى 1960. نشر خلال هذه الفترة كتابه “ملامح في الشجاعة”، والذي فاز بجائزة بوليتزر عن فئة السيرة الذاتية. ترشح كينيدي في الانتخابات الرئاسية عام 1960، وانتصر بفارق ضئيل على نائب الرئيس وقتها ونظيره الجمهوري ريتشارد نيكسون.

سمات اساسية في فترة كيندي


اتسمت فترة كينيدي بالتوترات مع الدول الشيوعية في الحرب الباردة. حيث زاد عدد المستشارين العسكريين الأمريكيين في فيتنام الجنوبية. في أبريل 1961، فشل الجيش الأمريكي عندما حاول الإطاحة بالحكومة الكوبية والرئيس فيدل كاسترو في عملية غزو خليج الخنازير. ورفض بعد ذلك خطط رؤساء الأركان المشتركة لتنظيم هجمات كاذبة على الأرض الأمريكية لنيل موافقة الشعب على شن حرب على كوبا. وفي أكتوبر 1962، اكتشفت طائرات التجسس الأمريكية وجود قواعد صواريخ سوفياتية في كوبا؛

تبع هذا فترة من التوتر عرفت باسم أزمة الصواريخ الكوبية، وكادت تقود العالم إلى حرب نووية. عمل كينيدي في الصعيد المحلي على إنشاء فرق السلام ودعم حركة الحقوق المدنية، لكنه لم ينجح في إقرار سياساته الحدودية الجديدة. يحظى كينيدي بمرتبة متقدمة في استطلاعات المؤرخين وعامة الناس حول الرؤساء الأميركيين. متوسط الاستطلاعات الإيجابية له على مؤشرات غالوب هو 70٪ وهو الأعلى بين جميع الرؤساء في تاريخ مؤسسة الاستطلاعات.

ريتشارد نيكسون 1969

حدث في مثل هذا اليوم العشرين من يناير 1969، تولي الرئيس الامريكي ريتشارد نيكسون رئاسة الولايات الامريكية المتحدة،

رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابع والثلاثون (19691974) ونائب الرئيس الأمريكي السادس والثلاثون (19531961). اضطر للتنحي من منصبه عام 1974 خوفًا من أن توجه إليه تهمة التستر على نشاطات غير قانونية لأعضاء حزبه في فضيحة ووترغيت تحت وطأة تهديد الكونغرس بإدانته.

كان زعيمًا للتيار العالمي (المضاد للتيار الانغلاقي) داخل الحزب الجمهوري، كما عمل بالسابق سيناتورا وممثلًا عن الحزب الجمهوري في كاليفورنيا.

ولد نيكسون في مدينة يوربا ليندا كاليفورنيا. تخرج من مدرسة وينتر الثانوية في 1934 ثم في مدرسة الحقوق في جامعة دوك عام 1937، ثم عاد إلى كاليفورنيا لممارسة المحاماة، ومن ثم عاد هو وزوجته بات نيكسون Pat Nixon إلى نيويورك للعمل في الحكومة الفيدرالية عام 1942. ومن ثم خدم في القوات البحرية الأمريكية في الحرب العالمية الثانية.

انتخب نيكسون عن ولاية كاليفورنيا كعضو في مجلس النواب الأمريكي في عام 1946 ولمدة سنتين وانتخب أيضًا كسيناتور عام 1950، متابعته وملاحقته لقضية الجاسوس السوفيتي الجير هيس عززت سمعة نيكسون كمعاد للشيوعية وجعلته مشهوراً على المستوى القومي.

كان نائب الرئيس دوايت آيزنهاور بناء على ترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات 1952 وظل نائبًا لمدة ثماني سنوات حتى عام 1960، ومن ثم خاض حملة رئاسية غير ناجحة عام 1960 ومن ثم خسر بصعوبة كبيرة أمام جون كيندي، وخسر أيضا سباق الفوز بمنصب حاكم كاليفورنيا في عام 1962، وفي عام 1968 خاض حملة رئاسية ناجحة وتم انتخابه.

جيمي كارتر 1977

حدث في مثل هذا اليوم 20 يناير 1977، تولى جيمي كارتر رئاسة الولايات المتحدة الامريكية.

ولد في 1 أكتوبر 1924) هو سياسي أمريكي شغل منصب الرئيس التاسع والثلاثين للولايات المتحدة بين عامي 1977 إلى 1981. وهو عضو الحزب الديمقراطي، شغل منصب حاكم ولاية جورجيا قبل انتخابه رئيسا. وظل كارتر نشطا في الحياة العامة بعد فترة رئاسته، وفي عام 2002 حصل على جائزة نوبل للسلام لعمله في مركز كارتر.

انضم كارتر إلى البحرية الأمريكية بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، وعمل في الغواصات النووية. غادر البحرية في عام 1953 وعاد إلى جورجيا حيث كان يزرع الفول السوداني. خدم كارتر في مجلس الشيوخ في ولاية جورجيا من عام 1963 إلى 1967. وفاز في انتخابات حاكم جورجيا في عام 1970، حيث هزم الحاكم السابق كارل ساندرز في الانتخابات الديمقراطية التمهيدية. شغل منصب الحاكم من 1971 إلى 1975. لم يكن كارتر معروفا خارج جورجيا في بداية حملته في انتخابات الرئاسة عام 1976، إلا أنه فاز بترشيح الحزب الديمقراطي في تلك الانتخابات. في الانتخابات العامة، هزم كارتر رئيس البلاد الجمهوري وقتها جيرالد فورد في انتخابات متقاربة نسبيا.

وفي اليوم الثاني من توليه المنصب، عفى كارتر عن جميع المتهربين من التجنيد في حرب فيتنام. وخلال فترة كارتر أقيمت إدارتان جديدتان على مستوى مجلس الوزراء هما وزارة الطاقة ووزارة التعليم. وقد وضع سياسة وطنية للطاقة شملت الحفاظ على الطاقة ومراقبة الأسعار والتكنولوجيا الجديدة. وفي الشؤون الخارجية، وقع كارتر على اتفاقية كامب ديفيد ومعاهدة قناة بنما والجولة الثانية من محادثات الحد من الأسلحة الإستراتيجية (سالت 2) وعودة منطقة قناة بنما إلى دولة بنما.

رونالد ريغان 1981

6 حدث في مثل هذا اليوم 20 يناير 1981، تولى رونالد ريغان رئاسة الولايات المتحدة. ولد ريغان في( فبراير 1911 – 5 يونيو 2004) وهو سياسي وممثل أمريكي راحل شغل منصب الرئيس الأربعين للولايات المتحدة في الفترة من 1981 إلى 1989. وقبل رئاسته كان حاكم ولاية كاليفورنيا الثالث والثلاثين بين عامي 1967 و 1975، بعد مسيرة كممثل في هوليوود ورئيس نقابة ممثلي الشاشة.

تربى ريغان في عائلة فقيرة في مدينة صغيرة في شمال إلينوي، وتخرج من كلية يوريكا في عام 1932 وعمل مذيعا رياضيا في عدد من المحطات الإذاعية الإقليمية. انتقل إلى هوليوود في عام 1937، وأصبح ممثلا ولعب دور البطولة في عدد من الإنتاجات الكبيرة. انتخب ريغان مرتين كرئيس نقابة ممثلي الشاشة، وهي نقابة عمالية للممثلين، حيث عمل على استئصال النفوذ الشيوعي. انتقل إلى التلفزيون في الخمسينيات وكان متحدثا في مصانع جنرال إلكتريك. كان ريغان ديمقراطيا ليبراليا، إلا أن وجهات نظره تغيرت وأصبح محافظا وتحول إلى الحزب الجمهوري في عام 1962. ألقى ريغان خطابه، “الوقت المناسب للاختيار”، في انتخابات عام 1964 في دعمه لحملة باري غولدووتر الرئاسية، ما أكسبه اهتمام الناس كمتحدث محافظ. انتخب ريغان حاكما على ولاية كاليفورنيا في عام 1966.

رفع ريغان الضرائب وحوّل عجز ميزانية الولاية إلى فائض، تحدى المتظاهرين في جامعة كاليفورنيا، وقاد قوات الحرس الوطني خلال فترة الاحتجاجات عام 1969، وأعيد انتخابه لهذا المنصب في عام 1970. وحاول الترشح عن الحزب الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة في انتخابات عامي 1968 و 1976 ولكنه لم ينجح؛ لكنه حقق نصرا ساحقا بعد أربع سنوات على رئيس البلاد وقتها جيمي كارتر، وأصبح أكبر الرؤساء الأمريكيين المنتخبين حتى ذلك الوقت (حتى حطّم دونالد ترامب رقمه عام 2017).

جورج بوش الاب 1989

حدث في مثل هذا اليوم العشرين من يناير 1989، تولي جورج بوش الاب رئاسة الولايات المتحدة. كان الرئيس 41 للولايات المتحدة من عام 1989 إلى 1993. سياسي امريكي . ونائب رئيس الولايات المتحدة الثالث والأربعين بين عامي 1981 إلى 1989. كان بوش عضواً في الحزب الجمهوري، وعضواً في الكونغرس وسفيراً ثُمّ مديراً المخابرات المركزية الأمريكية. منذ عام 2000، أصبح يشار إليه باسم “جورج هـ. و. بوش” أو “بوش 41” أو “بوش الأكبر” أو “جورج بوش الأب” لتمييزه عن ابنه الأكبر جورج دبليو بوش الذي أصبح الرئيس الثالث والأربعين الولايات المتحدة بعد انتخابات عام 2000.

حياة بوش الاب

ولد بوش في ميلتون، ماساتشوستس، وهو ابن بريسكوت بوش ودوروثي ووكر بوش. أجّل بوش دراسته الجامعية بعد الهجوم على بيرل هاربور في عام 1941، وانضم إلى البحرية الأمريكية في عيد ميلاده الثامن عشر. وأصبح أصغر طيار في البحرية الأمريكية في ذلك الوقت. خدم حتى نهاية الحرب، ثم دخل جامعة ييل. تخرج في عام 1948، وانتقل مع عائلته إلى غرب تكساس وعمل في مجال النفط. وأصبح مليونيرًا في سن الأربعين. دخل بوش مجال السياسة بعد فترة وجيزة من تأسيس شركته النفطية الخاصة، وفاز في انتخابات مجلس النواب في عام 1966. وعينه الرئيس ريتشارد نيكسون سفيراً لدى الأمم المتحدة في عام 1971،

مشواره السياسي

وأصبح رئيساً للجنة الوطنية للجمهوريين في عام 1973. في العام التالي، عينه الرئيس جيرالد فورد سفيراً في جمهورية الصين الشعبية، ثم عيّنه لاحقا في منصب مدير المخابرات المركزية. وكان بوش قد ترشح للرئاسة عن الحزب الجمهوري في عام 1980 لكن بطاقة الترشيح ذهبت للمرشح رونالد ريغان. قام ريغان باختيار بوش ليكون زميله في الترشح. وأصبح بوش نائباً للرئيس بعد فوزهما بالانتخابات. وخلال فترة نيابته للرئيس التي استمرت ثمانية أعوام، ترأس بوش فريق العمل الإداري حول رفع الضوابط و”الحرب على المخدرات“.

ترشح بوش في انتخابات عام 1988 ليخلف الرئيس ريغان، وهزم خصمه الديمقراطي مايكل دوكاكيس . غطت السياسة الخارجية على رئاسة بوش:العمليات العسكرية في بنما وحرب الخليج الثانية؛ سقوط جدار برلين في عام 1989، وحل الاتحاد السوفيتي بعد عامين. وقع بوش أيضا اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) التي شكلت كتلة تجارية تضم الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، رغم أن الاتفاق لم يصدّق إلا بعد تركه منصبه. على الصعيد المحلي، تراجع بوش عن وعده في حملته الانتخابية. ودخل في صراع مع الكونغرس حول زيادة الضرائب، وقام بالتوقيع على الزيادة بعد أن أقرها الكونغرس. شهدت رئاسته انتعاشا ضعيفا من الركود الاقتصادي، واستمرار العجز في الميزانية وتقليص دور السياسة الخارجية كقضية رئيسية بعد الحرب الباردة، فخسر الانتخابات الرئاسية عام 1992 أمام المرشح الديمقراطي بيل كلينتون.

بيل كلينتون 1993

حدث في مثل هذا اليوم 20 يناير 1993، تولي الرئيس الامريكي بيل كلينتون رئاسة الولايات المتحدة الامريكية. وهو سياسي امريكي ولد في 19 اغسطس 1946. يعتبر الرئيس ال 42 للولايات المتحدة. خلال الفترة ما بين عام 1993 حتى عام 2001، يعد ثالث أصغر الرؤساء في تاريخ البلاد بعد ثيودور روزفلت وجون كينيدي. شغل كلينتون قبل ترشحه للرئاسة منصب الحاكم الأربعين لولاية أركنساس في الفترة ما بين عام 1979 وعام 1981، والحاكم الثاني والأربعين للولاية في الفترة ما بين عام 1983 وعام 1992. شَغِلَ قبل ذلك منصب المدعي العام للولاية من عام 1977 حتى عام 1979. ينتمي كلينتون للحزب الديموقراطي. وصرح بأن أيديولوجيته تتجه إلى الديمقراطية الجديدة، وتتسم سياسته بالوسطية أسماها البعض بسياسة “الطريق الثالث”.

حياته

ولد كلينتون وترعرع في ولاية أركنساس جنوبي الولايات المتحدة وتخرج من جامعة جورج تاون، حيث كان عضواً في أخوية كابا كابا بسي وجمعية فاي بيتا كابا، نجح كلينتون في الحصول على منحة رودس والتحق بجامعة أوكسفورد. كلينتون متزوج من السيدة هيلاري رودهام كلينتون. والتي شَغِلتْ منصب وزير خارجية الولايات المتحدة في الفترة ما بين عامي 2009 و2013، وسيناتور ولاية نيويورك من عام 2001 إلى عام 2009،

ورُشِحَتْ في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 عن الحزب الديمقراطي و انتهت بفوز دونالد ترامب. حصل الثنائي على درجتهم الجامعية من كلية الحقوق جامعة ييل، حيث كان أول لقاء بينهم وبداية مواعدتهم. أثناء كون كلينتون حاكما لأركنساس، أصلح النظام التعليمي، وتم اختياره ليكون رئيس رابطة المحافظين الوطنين. رشح كلينتون نفسة في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة في عام 1992. وهزم خصمه الجمهوري والرئيس في ذلك الوقت جورج دبليو بوش الأب. أصبح وهو في عامة 46 أصغر ثالث رئيس للولايات (بعد ثيودور روزفلت وجون كينيدي) والأول من جيل النهضة الجديد.

جورج دبليو بوش 2001

حدث في مثل هذا اليوم العشرين من يناير 2001، تولي جورج دبليو بوش رئاسة الولايات المتحدة.

ولد في 6 يوليو 1946) هو سياسي أمريكي شغل منصب الرئيس الثالث والأربعين للولايات المتحدة في الفترة من 2001 إلى 2009. وكان أيضا الحاكم السادس والأربعين لولاية تكساس في الفترة من 1995 إلى 2000. تخرج بوش من جامعة ييل في عام 1968 وكلية هارفرد للأعمال في عام 1975، وعمل في صناعة النفط. تزوج من لورا ويلش في عام 1977، وترشح دون نجاح لمجلس النواب الأمريكي بعد ذلك بوقت قصير. وقد اشترك لاحقا في ملكية فريق البيسبول تكساس رنجر قبل أن يفوز على آن ريتشاردز في انتخابات حكم ولاية تكساس عام 1994. انتخب بوش رئيسا في عام 2000 وحقق انتصارا متقاربا ومثيرا للجدل على منافسه الديمقراطي آل غور، ليصبح الرئيس الرابع الذي ينتخب وقد حصل على أصوات شعبية أقل من خصمه.

ينتسب جورج بوش لعائلة سياسية بارزة، هو الابن البكر لباربرا وجورج بوش، الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة، ما جعله ثاني رئيس يتولي المنصب بعد والده. في أعقاب رئاسة جون كوينسي آدمز. وشقيقه هو جيب بوش، الحاكم السابق لولاية فلوريدا. وكان مرشحا لنيل بطاقة الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية عام 2016. وكان جده من أبيه، بريسكوت بوش، سيناتورا من ولاية كونيتيكت.

تأثير هجمات 11 سبتمبر على رئاسة بوش

وقعت هجمات 11 سبتمبر الإرهابية بعد ثمان أشهر من تولي بوش المنصب. استجاب بوش بما أصبح يسمى مبدأ بوش: إطلاق حملة “الحرب على الإرهاب“، وهي حملة عسكرية دولية شملت الحرب في أفغانستان عام 2001 وحرب العراق في عام 2003. كما عزز السياسات المتعلقة بالاقتصاد والرعاية الصحية والتعليم، وإصلاح الضمان الاجتماعي، وتعديل الدستور لحظر زواج المثليين. ووقع على تخفيضات كبيرة في الضرائب، وقانون باتريوت، وقانون عدم ترك أي طفل. وقانون حظر الإجهاض للولادة الجزئية، ومخصصات الأدوية الطبية من ميديكير لكبار السن. وتمويل برنامج الإغاثة لمرضى الإيدز المعروف باسم بيبفار. وشملت ولايته مناقشات وطنية حول الهجرة، والضمان الاجتماعي. والمراقبة الإلكترونية، والتعذيب.


في السباق الرئاسي عام 2004، هزم بوش السناتور الديمقراطي جون كيري في انتخابات قريبة نسبيا. بعد إعادة انتخابه، تلقى بوش انتقادات كبيرة ومتزايدة من جميع الأطياف السياسية لطريقة تعامله مع حرب العراق وإعصار كاترينا  وغيرها من التحديات. وسط هذا الانتقاد. استعاد الحزب الديمقراطي السيطرة على الكونغرس في انتخابات مجلس الشيوخ عام 2006. في ديسمبر 2007، دخلت الولايات المتحدة في فترة ركود هي الأطول بعد الحرب العالمية الثانية، التي غالبا ما يشار إليها باسم “الركود الكبير“. مما دفع إدارة بوش للحصول على موافقة الكونغرس لإقرار برامج اقتصادية متعددة تهدف للحفاظ على النظام المالي للبلاد.

باراك أوباما 2009

أول أمريكي من أصول أفريقية يتولى مثل هذا المنصب، وحدث ذلك في مثل هذا اليوم 20 يناير 2009. وهو الرئيس الرابع والاربعون للولايات المتحدة من 20 يناير 2009 الى 2017. ولد في 4 اغسطس 1961. حقق انتصاراً ساحقاً على خصمه جون ماكين وذلك بفوزه في بعض معاقل الجمهوريين مثل أوهايو وفيرجينيا في 4 نوفمبر 2008. حصل على جائزة نوبل للسلام لعام 2009 نظير جهوده في تقوية الدبلوماسية الدولية والتعاون بين الشعوب، وذلك قبل إكماله سنة في السلطة.

حاز على ثلاث فترات في مجلس الشيوخ بإلينوي وذلك في الفترة من 1997 إلى 2004. وعقب محاولة غير ناجحة للحصول على مقعد في مجلس النواب عام 2000 رشح نفسه لمجلس الشيوخ عام 2004، واستطاع أن يحوز على مقعد بالمجلس في مارس 2004. واستطاع بهذا الفور جذب انتباه الحزب الديمقراطي، وكان خطابه التلفزيوني الذي تم بثه محلياً خلال المؤتمر الوطني الديمقراطي في يوليو من عام 2004 جعله نجما صاعدا على الصعيد الوطني في الحزب. وبعدها تم انتخابه لعضوية مجلس الشيوخ في نوفمبر 2004 وحاز على أكبر نسبة في تاريخ إلينوي.

بدأ في خوض منافسات انتخابات الرئاسة في فبراير من عام 2007. وبعد حملة شديدة التنافس داخل الحزب الديمقراطي من أجل الحصول على ترشيح الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية استطاع الحصول على ترشيح حزبه وذلك بعد تغلبه على منافسته هيلاري كلينتون.

دونالد ترامب 2017-2021

ولد في 14 يونيو 1946) هو سياسي أمريكي شغل منصب الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة من الفترة 2017 إلى 2021. قبل دخوله السياسة، كان رجل أعمال وشخصيّة تلفزيونية.

أسس ترامب وأدار عدة مشاريع وشركات ومنتجعات ترفيهية. التي تدير العديد من الكازينوهات، الفنادق، ملاعب الغولف، والمنشآت الأخرى في جميع أنحاء العالم. ساعد نمط حياته ونشر علامته التجارية وطريقته الصريحة بالتعامل مع السياسة في الحديث؛ على جعله من المشاهير في كل من الولايات المتحدة والعالم. وقدم البرنامج الواقعي ذا أبرينتايس.

قرر ترامب نشاطه السياسي عام 1987. وقرر في عام 2000 خوض الانتخابات الرئاسية عن حزب الإصلاح الأمريكي (بالإنجليزية: Reform Party)‏ لكنه لم يحظى بشعبية كافية وأنسحب منها، وبعد عودة إنضمامه للحزب الجمهوري قرر خوض انتخابات 2012 لكنه تراجع لاحقاً، وفي يناير 2015 قرر رسمياً خوض الانتخابات الرئاسية، في 2016 واستطاع حجز بطاقة الترشح عن الحزب لكي يخوض الأنتخابات أمام هيلاري كلينتون والتي استطاع أن يفوز بها بنحو 306 صوت في المجمع الانتخابي .

قرارات ترامب الرئاسية

خلال فترة رئاسته، أمر ترامب بحظر السفر على مواطني العديد من الدول ذات الغالبية المُسلمة مُتذرّعًا بالمخاوف الأمنية؛ بعد الطعون القانونية. أقرّت المحكمة العليا التنقيح الثالث للسياسة. سنّ حزمةً من الضرائب التي فرضها على الأفراد والشركات، وأمر بإلغاء التأمين الصحي الفردي الإجباري. وعيّن نيل غورساتش وبريت كافانو في المحكمة العليا. فيما يتعلّق بالسياسة الخارجية، اتّبع ترامب أجندة «أمريكا الأولى». سحب الولايات المتحدة من مفاوضات الشراكة عبر المحيط الهادئ (TPP)، ومن اتفاق باريس المتعلّق بتغيّر المناخ، ومن الاتفاق النووي الإيراني أيضًا، مما زاد توتّر العلاقات مع البلاد في نهاية المطاف. واعترف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، وفرض رُسومًا جمركية على الواردات أدّت إلى إشعال الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. وحاول التفاوض مع كوريا الشمالية ساعيًّا إلى نزع سلاحها النووي.

وجد التحقيق الخاص الذي أجراه المستشار روبرت مولر أن ترامب وحملته رحّبوا وشجّعوا التدخّل الخارجي الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 على أساس أن ذلك سيكون مفيدًا سياسيًا. لكن لم يجدوا أدلّةً كافية لرفع قضيةٍ بتهمة التآمر الإجرامي أو التنسيق مع روسيا. حقّق مولر أيضًا مع ترامب في شأن عرقلته لسير العدالة، وتقريره لم يُدن ولا برّأ ترامب في هذا الصدد.

جو بايدن 2021

حدث اليوم 20 يناير 2021, تولى الرئيس جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة.

جوزيف روبينيت بايدن الابن ويُطلق عليه جو بايدن : Joe Biden)‏ (ولد 20 نوفمبر 1942) سياسي أمريكي و‌الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية الحالي من فترة 20 يناير 2021 شغل سابقًا منصب نائب رئيس الولايات المتحدة السابع والأربعين في الفترة من عام 2009 إلى 2017 أبان حكم الرئيس باراك أوباما. وهو عضو في الحزب الديمقراطي، ومثل ولاية ديلاوير كسيناتور من عام 1973 حتى أصبح نائب الرئيس في عام 2009.

ولد بايدن في سكرانتون، بنسلفانيا، في عام 1942، وعاش هناك لمدة عشر سنوات قبل أن ينتقل مع عائلته إلى ديلاوير. أصبح محاميا في عام 1969، وانتخب لمجلس مقاطعة نيو كاسل في عام 1970. انتخب أول مرة لمجلس الشيوخ في عام 1972، وأصبح سادس أصغر سيناتور في تاريخ الولايات المتحدة.

أعيد انتخاب بايدن إلى مجلس الشيوخ ست مرات، وكان رابع أكبر عضو في مجلس الشيوخ عندما استقال ليتولى منصب نائب الرئيس في عام 2009. وكان عضوا قديما ورئيسا سابقا للجنة العلاقات الخارجية. وعارض حرب الخليج عام 1991، لكنه دعا إلى تدخل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في حرب البوسنة في عامي 1994 و 1995. وصوت لصالح القرار الذي أذن بقيام حرب العراق في عام 2002، لكنه عارض زيادة القوات الأمريكية في عام 2007. كما شغل منصب رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ، حيث تناول القضايا المتعلقة بسياسة المخدرات ومنع الجريمة والحريات المدنية، وقاد الجهود التشريعية لإنشاء قانون مكافحة الجرائم العنيفة وإنفاذ القانون، وقانون مكافحة العنف ضد المرأة. ترأس اللجنة القضائية خلال ترشيحات المحكمة العليا الأمريكية المثيرة للجدل للقاضيين روبرت بورك وكلارنس توماس.

سعى بايدن إلى الترشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة في عام 1988 وفي عام 2008، وفشل في كلتا المرتين بعد عروض باهتة. ثم اختاره باراك أوباما ليكون زميله في السباق الرئاسي عام 2008، والذي فاز به. أصبح بايدن أول كاثوليكي وأول شخص من ديلاوير يصبح نائب رئيس الولايات المتحدة.

السابق
19 يناير ذكرى ميلاد الشاعر الامريكي إدجار آلان بو عميد أدب الرعب
التالي
21 يناير ذكرى ميلاد نجمة الجماهير نبيلة عبيد المصرية قلبا وقالبا