أدب

19 يناير ذكرى ميلاد الشاعر الامريكي إدجار آلان بو عميد أدب الرعب

حدث في مثل هذا اليوم 19 يناير 1809 أن ولد الشاعر الاميريكي ادجار الان بو. وُلِدَ إدغار آلان بو Edgar Allan Poe في بوسطن، ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية. هو كاتب وشاعر وناقد ومُحرر. قام إدغار آلان بو بسرد وتأليف الكثير من الحكايات الغامضة والمرعبة. لديه العديد من الأعمال المبدعة والتي أصبحت كلاسيكيات أدبية مثل The Tell-Tale Heart، The Fall of the House of Usher، وThe Raven التي نشرها في عام 1845، وتعتبر من بين أشهر القصائد في الأدب الأمريكي

الحياة الشخصية للشاعر الكبير

لم يتعرف بو على والديه بالفعل -وهما الممثلة البريطانية إليزابيث أرنولد بو، والممثل ديفيد بو الابن الذي ولد في بالتيمور.تَرك والده الأسرة في وقت مبكر من حياة بو، وتُوفِيت والدته إثر إصابتها بمرض السل عندما كان عمره ثلاث سنوات فقط. ذهب بو، الذي انفصل عن شقيقه ويليام وشقيقته روزالي، للعيش مع أقاربه “جون” تاجر التبغ الناجح وزوجته “فرانسيس فالنتين آلان” في ريتشموند بولاية فرجينيا.

كانت علاقة إدغار وفرانسيس طيبة على عكس علاقته ب “جون آلان”. في سن الثالثة عشرة، كان بو شاعرًا غزير آلانتاج، ولكن تلك المواهب الأدبية تم تثبيطها من قِبَل مدير المدرسة وقريبه جون آلان، الذي فضَّل أن يتبع عائلته في مجال تجارتهم. ولأن بو كان يُفضل كتابة الشعر عن جني الأرباح، قد ذُكِر أنه ألَّف بعض القصائد أثناء العمل بالتجارة وكتبها على ظهر بعض أوراق أعمال آلان التجارية.

إقرأ أيضا:13 فبراير ذكرى ميلاد الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود الملك الرابع للمملكة العربية السعودية

كان موضوع المال مشكلة بين بو وجون آلان. ذهب بو إلى جامعة فيرجينيا في عام 1826 م، حيث تفوق في فصوله، ومع ذلك، لم يحصل على أموال كافية من آلان لتغطية جميع تكاليف دراسته. تحول بو إلى لعب القمار لتغطية التكاليف، ولكن انتهى به المطاف بالغرق في الديون.تشاجر مع آلان بو على الأموال من أجل التعليم وجند في الجيش في عام 1827 تحت اسم مستعار. عاد إلى المنزل فقط لمواجهة خيبة أمل أخرى شخصية وهي أن جارته وخطيبته سارة ألميرا رويستر على علاقة بشخص آخر. وبعد أن أصابه الحزن والإحباط انتقل بو إلى بوسطن.

النشأة الادبية لعميد أدب الرعب

أثناء وجوده في بوسطن، نشر بو كتابه الأول Tamerlane and Other Poems في عام 1827 م. كما انضم إلى الجيش الأمريكي في هذا الوقت. وبعد ذلك بعامين، عَلِمَ بو أن فرانسيس آلان كانت تحتضر إثر إصابتها بمرض السل، ولكن عندما عاد إلى ريتشموند كانت قد توفيت بالفعل! بينما كان في ولاية فرجينيا، قويت علاقة بو وآلان لفترة وجيزة، وقد قام آلان بمساعدة بو في الحصول على مقابلة للالتحاق بالأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت.

قبل أن ينتقل بو إلى ويست بوينت، نشر مجموعة شعرية ثانية وهي Al Aaraaf, Tamerlane, and Minor Poems في عام 1829 م. وقد تفوق بو في دراسته في ويست بوينت، لكنه طُرِدَ بعد عام بسبب سوء أدائه لواجباته.بعد مغادرته ويست بوينت، نشر بو كتاب آخر وركز على كتاباته بدوام كامل. ثم سافر للبحث عن فرصة، وانتقل بو بين عدو مدن مثل نيويورك، وبالتيمور، وفيلادلفيا وريتشموند. ومن عام 1831 إلى 1835 م، عاش في بالتيمور، مسقط رأس والده، مع عمته ماريا كليم وابنتها فيرجينيا. في عام 1834 م، توفي جون آلان

إقرأ أيضا:20 فبراير ذكرى ميلاد الجنرال المصري محمود الجوهري مدرب ولاعب كرة قدم

كافح بو كثيرًا الفقر الذي عاش فيه فترة طويلة ولكن تخلص منه بشكل مؤقت عندما فازت إحدى قصصه القصيرة في مسابقة Baltimore Saturday Vister. لذا بدأ نشر المزيد من القصص القصيرة. خلال هذا الوقت، بدأ بو أيضًا بتكريس اهتمامه لابنة عمه الشابة فيرجينيا التي أصبحت مصدر إلهامه الأدبي، فضلًا عن وقوعه في حبها، تزوج الاثنان في عام 1836 م عندما كان عمرها 13 عامًا فقط.

وفاة فيرجينا زوجة الشاعر وأثرها على نفسه

في عام 1844 انتقل بو إلى مدينة نيويورك حيث نشر قصة إخبارية في جريدة The New York Sun حول رحلة منطاد عبر المحيط الأطلسي والذي كشف في وقت لاحق أنه مجرد خدعة والقصة ليست حقيقية. ولكن تلك الخدعة جلبت له الكثير من الانتباه، ثم نشر عام 1845م قصيدته The Raven الذي أضاف له مهارة الحس الأدبي. تُعتَبر تلك القصيدة عملًا أدبيًا أمريكيًا رائعًا وأحد أفضل أعمال بو الأدبية.

في يناير 1842، أظهرت فيرجينيا أول علامات على مرض السل، ولم تتعافى تمامًا منها وتوفيت في 30 يناير 1847.وكان لوفاة زوجته تأثير شديد على بو. في كثير من الأحيان تم العثور عليه يجلس قبر فرجينيا في منتصف الليل. ومن اهم الاعمال التي يظهر فيها ذلك التأثر هي اخر قصيدة كتبها ادجار بعنوان انابيل لي

إقرأ أيضا:22 فبراير ذكرى ميلاد الفيلسوف الألماني أرثر شوبنهاور فيلسوف الوجودية والتشاؤم

قصيدة أنابيل لي عن زوجة الشاعر ادجار الان بو

كان قبل العديد والعديد الأعوام،
في مملكة بساحل البحر،
أن إمرأة عاشت هناك التي قد تعرفها
باسم آنابيل لي؛
وهذا الإمرأة عاشت دون فكرة أخرى
سوا أن تحبني وأحبها.

كنت طفلاً وكانت طفلة،
في هذه المملكة بساحل البحر:
ولكننا أحببنا حباً كان من حب —
أنا وآنابيل لي؛
بحب جعل الساروفيم المجنحون في السماء
يطمعون بي وبها.

وهذا السبب، أن منذ زمان طويل،
في هذه المملكة بساحل البحر،
جاءت ريح من سحابة، لتبرّد
آنابيل لي الجميلة؛
كي يأتي لها قريب نبيل
ويحملها بعيداً عني،
ليغلق عليها في ضريح
في هذه المملكة بساحل البحر.

الملائكة، ليسوا بسعيدين في الجنة،
حسدوها وحسدوني —
نعم! — هذا هو السبب (كما يعرف كل الرجال،
في هذه المملكة بساحل البحر)
أن الرياح جاءت من السحابة ليلاً،
لتبرّد وتقتل آنابيل لي.

لكن حبنا كان أقوى بكثير من حب
الذين أكبر سناً من نحن —
الذين أكثر حكمة مما كنا —
ولا الملائكة في السماء فوق،
ولا الشياطين تحت البحر،
يمكنهم قطع روحي من روح
آنابيل لي الجميلة:

فالقمر لا يشع، إلا ليأتي بأحلام
آنابيل لي الجميلة؛
والنجوم لا ترتفع، إلا لأشعر بلمعة أعين
آنابيل لي الجميلة؛
وهكذا، كل مد ليلة، استلقي على جانب
محبوبتي — عزيزتي — حياتي وعروستي،
في ضريحها هناك بساحل البحر،
في قبرها بساحل البحر.

وفاة فيرجينيا ووفاة والدته في قصيدة واحدة

إلى أمي لأنني أشعر في السماء العليا، الملائكة، تهمس لبعضها البعض، أن تجد من بين شرأط حروق الحب، لا شيء مخلص مثل “الأم،” لذلك بهذا الاسم العزيز ،لي طويل ادعي لك، أنت يا من أكثر من الأم لي: وملء قلبي من القلوب، حيث قمت بتثبيت الموت، في تحرير روح حبيبتي فرجينيا، أمي، أمي الخاصة، الذي ماتت في وقت مبكر، كانت بس أم نفسي، ولكن انتي، انتي الأم لواحد الذي أحببته من كل قلبي، وبالتالي فنتي أغلى من الأم الذي كنت أعرف، وبحلول ذلك، ما لا نهاية مع زوجتي التي كانت أحب إلى روحي من نفس روحي.

اسلوبه ادجار الان بو الادبي الفريد

في كل ما كتب بو من قصص وقصائد تبرز نقاط توتره وكآبته وقلقه ومواهبه الخارقة التي شكلت شخصيته الابداعية المغايرة التي لم يفلح الدارسون حتى اليوم في تفكيك كل الغازها وفي دخول كل سراديبها. فكتابات ادغار الن بو غاية في الصعوبة وغاية في الجمالية ولم يشرحها ربما أكثر وأوضح سوى ما قاله هو شخصيا في آخر محاضرة له القاها في مدينة ريتشموند عام 1849 وتحديداً قبل شهور قليلة من رحيله وقد أصبحت هذه المحاضرة منذ ذلك الحين ما سمي “بالمبادئ الشعرية” أو “مفهوم الشعر”. وفيها تحدث بو عن غاية القصيدة أو غاية الشعر بشكل عام الذي هو السمو بالروح.

وقد دعا في محاضرته الشهيرة تلك إلى التحرر حين كتابة الشعر من كل “اشكال الرضا والفائدة العقلية” التي يمكن أن تسود على الذهن، ويصف هذا التحرر على أنه “اثيريا” ولا يحدّ بغايات، كما يصف السمو على أنه تلك القدرة الشفافة وغير المرئية القادرة على رفع روح الإنسان بكل اثقالها المادية الاضافية إلى درجة من الترفع وغير مسبوقة بافعال ارادية أو مبنية على مجموعة افتراضات ليبنى عليها مدخلا للوهم أو للتذكر.

بل الشعر هو ذاك السلوك المنفلت.. ذاك السلوك وان عرف ادغار الن بو كيف يعبر عنه في كتاباته، إلا أن فهمه كان صعباً من قبل الآخرين، فهو كان في نظر أبناء جيله رمز “الشاعر الملعون” ورمز الشاعر المتسكع المعاكس للتيار، المشاغب في الكتابة الشعرية، المخرب في النثر، المتمرد على كل المدارس الأدبية والشعرية السابقة له، المدمن والمغامر والمتفلت من كل القوانين، الثائر على التقليد، الحزين حتى الموت، الكئيب حتى الثمالة والمتألم والمحب والعاشق حتى الجنون.

كان بجانب اسلوب الرعب القوطي خاصته، في مرحلة ما بعد الرعب ، اتجه بو نحو الأسلوب الساخر والحكايات الفكاهية والخدع. و لإضفاء طابع كوميدي، استخدم السخرية ببذخ  في كثير من الأحيان.

وفاة الشاعر ادجار الان بو

في 3 أكتوبر 1849، تم العثور على بو في شوارع بالتيمور مخمورا يهذى، “في محنة كبيرة، و … في حاجة إلى مساعدة فورية”، وفقا للرجل الذي عثر عليه ، جوزيف جورج ووكر. اقتيد إلى كلية الطب واشنطن، حيث توفي في الأحد 7 أكتوبر، 1849، في الساعة 5:00 صباحا. لم يكن بو أبدا متماسكا بما يكفي لشرح كيف انه جاء ليكون في تلك الحالة الوخيمة، والغريب أنه كان يرتدي الملابس التي لم تكن أبدا في بلده.

كان بو قد دعا مرارا اسم “رينولدز” في ليلة قبل وفاته ، على الرغم من أنه من غير الواضح لمن كان يشير. تقول بعض المصادر أن كلمات بو النهائية كانت “يارب ساعد روحى البائسة.” جميع السجلات الطبية، بما في ذلك شهادة وفاته، قد فقدت. ذكرت الصحف في ذلك الوقت أسباب موت بو بأنه “احتقان في الدماغ” أو “الالتهاب الدماغي”، المشتركة وذلك كناية عن الوفيات الناجمة عن أسباب سيئة السمعة مثل إدمان الكحول. السبب الفعلي للوفاة لا يزال لغزا. تُوفِي وعمره 40 عامًا فقط.

الاعمال الادبية لعميد أدب الرعب

  • القلب الواشي
  • القط الاسود
  • ألغاز
  • قناع الموت الأحمر
  • انت فعلها
  • جريمتا شارع مورج
  • الحشرة الذهبية
  • بضع كلمات مع مومياء
  • الليلة الالف و2 لشهرزاد
  • قصة من القدس
  • الحفرة والبندول
القصائد
  • أنابيل لي
  • حلم داخل حلم
  • الدودة الفاتحة
  • اسرافيل
  • الاعراف
  • الى ساكن الجنان
  • الغراب
  • تيمورلتك
  • إلدورادو

الادب بين الحقيقة والخيال


الأدب كذب! وأيضاً حقيقة مزيفة، فلطالما صعب تحديد هوية الأدب تحديداً منطقياً، ذلك أنه هو ذاته لا يخضع لمنطق معين. والدليل أنه هو الآخر صاحب النيات المتقلبة بين ما هو سيئ وما هو غير ذلك. إن العديد من الشخصيات المنحرفة والشاذة تتحدث في محرابه بحرية لأنها في منطقة الأدب، والعكس صحيح. وقصة «القط الأسود» لإدغار آلان بو تقترح علينا في سرد عوالمها، منطقة تجمع بين الغرابة والألفة! ولعل هذا التذبذب بين الحقيقة والوهم، بين الاعتراف والغفران، بين المنطق واللامنطق هو ما يجعل منها أدباً ملغزاً على الدوام يحتال على القارئ ليرسخ لديه معنى وحيداً غير قابل للتصديق

السابق
18 يناير القمة الاسلامية الثالثة في مدينة الطائف بعنوان دورة فلسطين والقدس
التالي
20 يناير يوم الرئاسة الامريكية من فرانكلين روزفلت إلى أوباما وبايدن تداول السلطة السلمي