فن

17 فبراير ميلاد ليلى مراد صوت الحب وقيثارة الغناء المصرية

ميلاد ليلى مراد صوت الحب

حدث في مثل هذا اليوم 17 فبراير 1913 ميلاد ليلى مراد صوت الحب وقيثارة الغناء المصرية. قامت بأدوار الهانم في السينما المصرية ورقتها وأناقتها ساعدتها على ذلك. تربت في عائلة موسيقية. تزوجت في البداية من أنور وجدي ثم وجيه أباظة ثم فطين عبد الوهاب. غنت في كل افلامها اغنيات عظيمة. مازالت تلك الاغنيات تشدو لمحبيها حتى الان. لكنها اعتزلت في نهاية المطاف.

ميلاد ليلى مراد صوت الحب المصري

ولدت في الأسكندرية لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها «ليليان». والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي “زكي مراد”. الذي قام بأداء أوبريت العشرة الطيبة الذي لحنه الموسيقار سيد درويش. وأمها جميلة إبراهيم روشو يهودية مصرية وهي ابنة متعهد الحفلات إبراهيم روشو.  سافر والدها ليبحث عن عمل بالخارج وانقطعت أخباره لسنوات، اضطرت فيها للدراسة بالقسم المجاني برهبانية (نوتردام ديزابوتر – الزيتون)، وتعرضت أسرتها للطرد من المنزل بعد نفاذ أموالهم وتخرجت بعد ذلك من هذه المدرسة . بدأت مشوارها مع الغناء لتصبح صوت الحب في سن الرابعة عشر حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم تقدمت للإذاعة كمطربة عام 1934 ونجحت.

بعدها سجلت اسطوانات بصوتها، عام 1937 وقفت أمام الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم (يحيا الحب)، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم آدائها التمثيلي الضعيف إلا أنها جذبت أنظار عميد المسرح العربي يوسف وهبي لتقدم معه فيلمها الثاني (ليلة ممطرة) نهاية عام 1939.

إقرأ أيضا:26 يناير ذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني وثاني أفضل ممثلة في القرن العشرين

مسيرة ليلى مراد قيثارة الغناء المصرية

قدمت ليلى مراد مسيرة فنية حافلة، سواء في الغناء أو التمثيل، سبقت في نجوميتها فاتن حمامة وشادية وصباح، وكانت الاسم النسائي الأبرز في السينما المصرية منذ انطلاقتها الحقيقية. حيث غنت “صوت الحب” نحو 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين، كما على صيتها بالسينما عندما كونت ثنائي خاص مع الفنان أنور وجدى، ومثلت للسينما 27 فيلمًا، وارتبط اسمها بإسم الممثل والمنتج والمخرج أنور وجدي بعد أول فيلم لها معه. كان آخر أفلامها الحبيب المجهول مع الفنان حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.

كان أول حب لها هو الفنان محمد عبد الوهاب. وكانت العلاقة بينهما تتعدى علاقة التلميذة والأستاذ. حب ليلى مراد الأول وثقة المؤلف صالح مرسي، فى كتابه «ليلى مراد»، ليؤكد أن انبهار ليلى بموسيقار الأجيال جعلها تنسج فى خيالها خيوطًا لقصة حب تجمعهما فى فيلم «يحيا الحب»، لتصطدم بحقيقة أن حبها بلا أمل.
وتردّدت الشائعات أن المطربة الراحلة ظلت تخفي مكانة خاصة لعبد الوهاب فى قلبها حتى وفاتها حتى أن أنور وجدي كان يحضر معها البروفات ويرافقها كظلها لأنه كان يغار عليها من عبد الوهاب. وبالفعل بعدما تأكدت أن حبها لعبد الوهاب من طرف واحد فتحت قلبها لأنور وجدي.

إقرأ أيضا:21 يناير ذكرى ميلاد نجمة الجماهير نبيلة عبيد المصرية قلبا وقالبا

يعتبر النصف الثاني من الأربعينات هو البداية الحقيقية لبزوغ ليلى مراد كنجمة كبيرة في السينما المصرية. وكانت أواخر العام 1948 قد وصلت ليلى مراد إلى قمة النجومية في عالم السينما المصرية. وكانت هي فتاة أحلام كل شاب مصري في ذلك الوقت. وكان الجمهور يتابع كل أخبار ليلى في السينما وأخبارها الشخصية مع أنور وجدي

ليلى مراد قيثارة الغناء المصرية وأنور وجدي

تزوجت ليلي قيثارة الغناء المصرية من أنور وجدى، أثناء مشاركتهما سويا فى فيلم ليلى بنت الفقراء. واستمر زواجهم 8 سنوات. من علاقات الحب والزواج الخالدة في تاريخ السينما المصرية هي علاقة الحب الكبيرة بين الفنانة ليلى مراد والفنان أنور وجدي. ففي 17 يوليو 1945، وجه أنور وجدى الذي كان يخوض تجربة الإخراج الأولى الدعوة إلى جميع أفراد أسرة فيلم ليلى بنت الفقراء” لحضور تصوير المشهد الأخير بالفيلم، وهو عبارة عن حفل زفاف بطل العمل أنور وجدي على بطلته ليلى مراد وفقا للسيناريو الذي كتبه المخرج كمال سليم قبل رحيله كما دعا أنور الصحافة الفنية لحضور هذا الحدث الذي تعامل معه الجميع على أنه حدث فنى محض ولكن فاجأ أنور الكل بعد أن انتهى من تصوير المشهد الذي ارتدت فيه ليلى فستان الزفاف بأنه عقد قرانه عليها بالفعل قبل يومين في محكمة مصر الابتدائية الشرعية. وأنهما قد أسسا عش الزوجية في شقتهما بعمارة الإيموبيليا.

إقرأ أيضا:7 مارس ميلاد الفنانة المعتزلة حنان ترك الممثلة وراقصة البالية المصرية.

خبر زواجهما قلب الوسط الفني ليس لبقاء ليلى على ديانتها اليهودية فقط ولكن لقبول ليلى الزواج من أنور الذي كان يشق طريقه نحو النجومية والشهرة، بينما كانت هي أشهر نجمات زمانها، كما ان انور معروف عنه تعدد الزواج والعلاقات النسائية. ولم تكن ليلى قد سبق لها الزواج أو ارتبط اسمها حتى بأى شائعة في هذا الإطار. واستمرت الحياة الزوجية بين ليلى وأنور 8 سنوات. وأعلنا انفصالهما خلالها 3 مرات.

حكاية اسلام ليلى مراد صوت الحب

أسلمت ليلى مراد عام 1946 عندما استيقظت من نومها على سماع صوت آذان الفجر. وحينها أيقظت أنور وجدى، وقالت له “عايزة أقوم أصلى الفجر”، ثم ذهب بها لمشيخة الأزهر الشريف وأسلمت على يد الشيخ محمود أبو العيون وتعلمت أصول الدين منه، وظلت قصة إشهار اسلامها عام 1946 حديث الجمهور حتى الآن. عندما قررت في مطلع شهر رمضان من ذاك العام، أن تسلم، واستمرت على الدين الإسلامى إلى أن توفاها الله.

بعد إعلان إسلامها أقامت أول مائدة للرحمن في شارع المدابغ. واختار لها الشيخ محمود مكي اسمها الذى اشتهرت به “ليلى مراد صوت الحب” بدلا من ليلى زكى مردخاى أصولين”، وتمثل أغنيتها “يا رايحين للنبي الغالي” واحدة من أجمل وأشهر أغانى الحج فى مصر، وهى أغنية للشاعر أبو السعود الأبيارى وتلحين رياض السنباطى.

منع اغنيات وافلام ليلى مراد صوت الحب في سوريا

فى 12 سبتمبر 1952، أي بعد قيام ثورة 23 يوليو بأقل من شهرين، نشرت صحيفة، إن الحكومة السورية قررت منع أغانى ليلى مراد وأفلامها في سوريا، لأنها تبرعت لإسرائيل بمبلغ 50 ألف جنيه، وكان الخبر مثيرا ومفزعا ليس على ليلى فقط، وإنما على الحالة السياسية كلها وامتد قرار المنع لدول عربية أخرى مثل الأردن، ولم يقتصر المنع على الفيلم، بل تضمن كل أفلامها. وأسرعت الحكومة السورية بوضع اسمها في القائمة السوداء للمقاطعة، وتبعتها كل الدول العربية.

وكانت الأحداث بمثابة صدمة لأنور، لأنه عندما صدر القرار بإيقاف أفلامها كانت هي أفلامه أيضا التي أنتجها. فخسر الكثير في السوق العربية، وعندما سمعت ليلى قالت: “الله يجازيك يا أنور”.فكانت علاقة أنور وجدى بزوجته ليلى مراد، بها مشاحنات كثيرة بينهما بسبب الغيرة، تلك الغيرة التي وصلت إلى حد الاعتداء عليها بالضرب، وحاول بعد طلاقهما أن يصب عليها غضبه، بل سعى إلى الإضرار بها، فأخذ يشيع أنها زارت إسرائيل في إحدى سفرياتها إلى الخارج وسرب النبأ إلى بعض الصحف والمجلات. وترددت الشائعة فقامت الدول بمقاطعة ليلى وكان أنور الخاسر في هذه القارات لانه مشارك في اغلب افلام ليلى مراد.

وكان من المعروف عن انور وجدي حبه للمال وكان يردد دائمًا أن الجنيه الذي يدخل خزنته لا يمكن أن يخرج منها بأى حال من الأحوال، وكانت ليلى مراد هي حبه الكبير، ولولا حرصه على المال وعلى ألا يدفع لها أجرًا عن أي فيلم تمثله لشركته، بحجة أنها شريكة حياته، ما تعرضت حياتهما للمشاكل لتنتهى بالطلاق.

زواج ليلى مراد ووجيه أباظة

ظهر هنا وجيه أباظة ليتحرى عن صحة هذه الشائعات.
ووجد وجيه أنها لم تسافر إلى إسرائيل بل إلى فرنسا لكي تزور طليقها في هذا الوقت أنور وجدي لتدهور حالته الصحية، ليتدخل وجيه أباظة كونه أحد الضباط الأحرار والمسئولين بالدولة في هذه الحقبة. وتأكدت براءة ليلى مراد.
ومن بعدها تزوجا سرًا بسبب ممانعة عائلة وجيه أباظة العريقة ثم أعلنا زواجهما بعد أن أنجبت منه ابنها أشرف.

ليلى مراد قيثارة الغناء وزواجها من فطين عبد الوهاب

زواجها الثالث والأخير بدأ فى كواليس فيلم لشقيقها الفنان منير مراد فانجذبت للمخرج الشهير فطين عبد الوهاب. ونشأت بينهما قصة حب تكللت بالزواج. وحاولت أن تسعد زوجها من خلال الإنجاب على الرغم من تعديها لـ35 من عمرها وبالفعل تحملت آلام الحمل والولادة التي كادت أن تودي بحياتها لتنجب ابنها زكي فطين عبد الوهاب ولكن بعد 11 عامًا هو عمر زواجهما تم الانفصال وباءت محاولات هدى سلطان وزوجها آنَذاك فريد شوقي وزينب صدقي لإقناعها بالعدول عن قرارها إلا أنها صممت على الطلاق على أن تحتفظ بحضانة ابنها.

اعتزال ليلى مراد عن التمثيل

عندما قررت ليلى مراد صوت الحب اعتزال السينما قررت الاستمرار في الغناء فقدمت للإذاعة أغنيات عاطفية ودينية ووطنية عدة… لكنها كانت ترفض الغناء على المسرح لخجلها الشديد من مواجهة الجمهور مباشرة. فلم تقدم طوال تاريخها الفني إلا حفلا واحدا في الإذاعة. وكانت ليلى تشعر بأنها لاتنال حقها في الإعلام كواحدة من نجمات القمة في الغناء في مصر. وكانت منذ أعوام قليلة تتربع على عرش النجومية في العالم العربي. فكانت أغانيها تذاع بالصدفة وبعدد أقل بكثير من بعض المطربات الصغيرات آنذاك، لكن موقفا حدث من المسؤولين في الإذاعة جعل ليلى مراد تفكر في اعتزال الفن نهائيا والاختفاء بعيدا عن الأنظار.


فقد كانت ليلى سجلت للإذاعة المصرية أغنية جديدة من ألحان كمال الطويل وهي أغنية «ليه خليتني أحبك»، وانتظرت أياما عدة حتى تذاع الأغنية، ولكنها لم تذع، وعندما سألت عن سبب ذلك فوجئت أن لجنة الاستماع بالإذاعة رفضت جملة في الأغنية وطلبت من المؤلف تغييرها وهي جملة «آه منك آه يانا… روح منك لله». وطلب المؤلف من ليلى مراد تسجيل الجملة مرة أخرى بجملة «بادعيلك بأمانة… روح منك لله». ولكن ليلى مراد اعتبرت ذلك إهانة لها ولتاريخها الفني… وقالت: إن ليلى مراد… هي التي تختار الكلمات والألحان والإذاعة تطلبها، وليس أنا الذي أطلب إذاعة أغنيتي في الإذاعة، ورفضت تماما تغيير الجملة. وفشلت كل محاولات المؤلف مع ليلى مراد لتسجيل اللحن بالجملة الجديدة.


وفاة ليلى مراد صوت الحب وقيثارة الفن

كان لعبد الوهاب دور كبير في مشهد الختام في حياة ليلى مراد صوت الحب. فبعد أن اضطرت في أواخر حياتها لبيع بنايتها في جاردن سيتي «وسط القاهرة» لتعيش في حجرة بداخل بيتها في شارع القصر العيني، واتصلت صديقتها مديحة يسري بمحمد عبد الوهاب تطلب منه التوسط مع نقابة الممثلين في مصر ليصرفوا لليلى معاشا شهريا استثنائيا مقداره «200» جنيه من نقابة الممثلين… وحين سألها أحد الصحافيين عن القنوات الفضائية التي تتابعها ضحكت ليلى كثيرا وقالت «لما يبقى عندي «دش» أولا أبقى أقول رأيي في القنوات الفضائية»


عن أيامها الأخيرة قبل وفاتها، قال اشرف اباظة ابنها إنهم حاولوا علاجها بالخارج لكنها رفضت. وأصرت على علاجها في منزلها. “الحاجة الوحيدة اللي مكنتش عايزاها وأوصتني بها أنا وزكي بها أنها مش عاوزة تتعمل قصة حياتها فيلم أو مسلسل أو بالإذاعة، لأنها تعتبر إن الفنان قبل ما يكون إنسان عادي له خصوصياته وأحزانه وأفراحه وكانت ملكها هي، لكن للأسف جه أحد المنتجين ربنا يرحمه وحاولنا بأقصى قدر معاه ونمنع المسلسل لكنه نفذ اللي في دماغه ومقدرناش ننفذ وصيتها، المسلسل اتفرجت عليه غصب عني. أشوف فيه إيه، ولكن فيه أخطاء فادحة فيه حاجات محصتلش وحاجات حصلت”. كانت تعاني من أنيميا حادة تجعلها غير قادرة على الوقوف على قدميها وملازمة الفراش دائما. حتى وافتها المنية في شقتها بالقاهرة في 21 نوفمبر العام 1995.

السابق
16 فبراير اكتشاف مقبرة توت عنخ أمون في الأقصر على يد عالم الآثار هوارد كارتر
التالي
18 فبراير ذكرى اغتيال يوسف السباعي وزير الثقافة الأسبق وفارس الرومانسية