حول العالم

14 مارس ذكرى ميلاد أبو النسبية ألبرت أينشتاين مؤسس الفيزياء النظرية الحديثة

حدث في مثل هذا اليوم 14 مارس 1879 ميلاد أبو النسبية ألبرت أينشتاين. يعتبر أينشتاين مؤسس الفيزياء النظرية الحديثة. وذلك بمساهمته ب 300 ورقة بحث علمية في الكهروضوئية والطاقة وميكانيكا الكم. حصل أينشتاين على نوبل في الفيزياء عام 1921. حصل على الجنسية السويسرية في عام 1901، احتفظ بها لبقية حياته بعد أن أصبح بلا جنسية لأكثر من خمس سنوات. وذلك لأنه تخلى عن الجنسية الألمانية.

ميلاد ألبرت أينشتاين

وُلد ألبرت أينشتاين في مدينة أُولم الألمانية في 14 مارس 1879 لأبوين يهوديين وأمضى سِن يفاعته في ميونخ. كان أبوه “هيرمان أينشتاين” يعمل في بيع الرّيش المستخدم في صناعة الوسائد، وعملت أمّه “ني بولين كوخ” معه في إدارة ورشةٍ صغيرةٍ لتصنيع الأدوات الكهربائية بعد تخلّيه عن مهنة بيع الرّيش. تأخر أينشتاين الطفل في النطق حتى الثالثة من عمره، لكنه أبدى شغفا كبيراً بالطبيعة، ومقدرةً على إدراك المفاهيم الرياضية الصعبة. وقد درس وحده الهندسة الإقليدية، وعلى الرغم من انتمائه لليهودية، فقد دخل أينشتاين مدرسة إعدادية كاثوليكية وتلقّى دروساً في العزف على آلة الكمان. وفي الخامسة من عمره أعطاه أبوه بوصلة. وقد أدرك أينشتاين آنذاك أن ثمّة قوةً في الفضاء تقوم بالتأثير على إبرة البوصلة وتقوم بتحريكها.

إقرأ أيضا:ميلاد العالم الجليل والمفكر الإسلامي الشيخ محمد الغزالي 22-9

برع أينشتاين دائماً في الرياضياتوالفيزياء. منذ صغره، حيث وصل إلى مستوى رياضي يفوق أقرانه بسنوات. وتعلم أينشتاين بنفسه وهو لا يزال في الثانية عشرة علمَي الجبر والهندسة الإقليدية خلال فترة صيف واحد. وقدم مبرهنته الخاصة وهو لا يزال في تلك السن على صحة مبرهنة فيثاغورس. يقول مدرس العائلة ماكس تلمود والشهير بـ تالمي أنه بعد أن أعطى أينشتاين البالغ من العمر 12 عاما كتابا مدرسيا في الهندسة. فإذا به يلم بما في الكتاب خلال فترة قصيرة. ليكرس أينشتاين نفسه لاحقاً للرياضيات المتقدمة. تلك العبقرية الرياضية العالية جداً التي وصل لها أينشتاين جعلت من الصعب على تالمي القدرة على تدريسه. شغف أينشتاين وهو لمـّا يزال في الثانية عشرة بالهندسة والجبر أوصلته إلى قناعة ذاتية بأنه يمكن فهم الطبيعة على أنها بناء رياضي. بدأ أينشتاين بتدريس نفسه حساب التفاضل والتكامل في الثانية عشرة من عمره، ويقول عن نفسه أنه أتقن مسائل التفاضل والتكامل في الرابعة عشرة من عمره.

معادلة أينشتاين لحياة سعيدة

كان أبو النسبية ألبرت أينشتاين في فندق بالعاصمة اليابانية طوكيو. وعندما لم يستطع دفع المال لعامل الفندق لعدم امتلاكه ما يكفي من النقود. سجل نظريته عن الحياة على ورقة وأعطاها للعامل بدلا من الإكرامية. بحسب موقع DW الألماني.

إقرأ أيضا:ميلاد الفيلسوفة والكاتبة الفرنسية سيمون دي بوفوار

كتب أينشتاين على الورقة عبارة واحدة باللغة الألمانية هي “حياة هادئة ومتواضعة تجلب سعادة أكبر من السعي للنجاح والضجر المستمر الذي يصاحبه”.

أشارت دار المزادات أن العالم الفيزيائي أينشتاين نصح العامل بالاحتفاظ بالورقة قائلا: إن قيمتها في يوم من الأيام ستفوق قيمة الإكرامية العادية.

وثبتت صحة ما قاله ألبرت أينشتاين بعد مرور نحو 100 عام واتصل أحد أبناء إخوة عامل الفندق بدار المزادات لطرح الورقة للبيع.

هروب أبو النسبية ألبرت أينشتاين من البطش النازي

بالتزامن مع صعود الحزب النازي وحصول أدولف هتلر على منصب المستشار، عرفت ألمانيا، خلال فترة الثلاثينيات، موجة هجرة غير مسبوقة للمواطنين اليهود، حيث عجّل هؤلاء بمغادرة البلاد خوفاً من سياسة النازيين الموجهة ضدهم. وبينما لجأ عدد منهم نحو فرنسا وبريطانيا. فضّل الكثير من اليهود الانتقال نحو الولايات المتحدة الأميركية بحثاً عن مكان آمن ليمرّوا إثر ذلك بجزيرة إيليس بخليج نيويورك قبل أن ينتشروا ببقية أرجاء البلاد.

ومن ضمن الذين حلوا بالولايات المتحدة عام 1933 عالم الفيزياء الشهير ذو الأصول الألمانية، ألبرت أينشتاين. المصنّف كواحد من عباقرة التاريخ والحائز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1921، حيث أقبل نحو الأراضي الأميركية هرباً من بطش النازيين بسبب أصوله اليهودية.

إقرأ أيضا:21 فبراير ميلاد الثعلب الجزائري رياض محرز مهاجم نادي مانشستر سيتي لكرة القدم

ألبرت أينشتاين أبو النسبية والنووي

ومطلع عام 1939، أثارت التصريحات التي تحدثت عن اكتشاف الألمانيين أوتو هاهن وفريتز شتراسمان للانشطار النووي مخاوف العديد من كبار الفيزيائيين. وعلى رأسهم ليو زيلارد وإدوارد تيلر ويوجين ويغنر. وتخوّف هؤلاء من إمكانية استغلال النازيين لهذا الاكتشاف لإنتاج سلاح مدمر قادر على إنهاء الحياة على الأرض.

وفي البداية، ربط الفيزيائيون المجريون الثلاثة إنتاج النازيين لهذا السلاح المدمر بقدرتهم على تجميع كميات هامة من اليورانيوم الذي امتلكت بلجيكا مخزوناً هاماً منه بفضل مناجم مستعمرتها بالكونغو. ولمعالجة هذا الأمر. اتجهوا للبحث عن وسيط للاتصال بحكومة بلجيكا. فوجدوا ضالتهم في عالم الفيزياء ألبرت أينشتاين، الموجود بالولايات المتحدة حينها. الذي تميز بصداقته وعلاقاته الطيبة مع العائلة الحاكمة ببلجيكا.

والتقى كل من زيلارد وويغنر بأينشتاين بمدينة نيويورك أثناء قضاء الأخير لإجازته بها. ووافق أينشتاين، عقب إطلاعه على الموضوع، على مد يد المساعدة. فاعتذر عن محادثة المسؤولين البلجيكيين مباشرة واتجه في المقابل لمراسلة سفير بلجيكا بالولايات المتحدة لإعلامه بخطورة الأمر.

كما اتصل ليو زيلارد بصديقه المصرفي والخبير الاقتصادي الأميركي، ألكسندر زاكس (Alexander Sachs)، وأخبره عن خطر اكتشاف الألمان للانشطار النووي وقدرة النازيين على تصنيع سلاح مدمر. وحال سماعه للأمر، عرض زاكس على زيلارد مراسلة الرئيس الأميركي، فرانكلن روزفلت، وإطلاعه على الأمر. مؤكداً على علاقة الصداقة القوية التي تجمعه بالرئيس وقدرته على بلوغ مكتبه.

وعقب اجتماعهم مرة أخرى بنيويورك أواخر تموز/يوليو 1939. أعد كل من زيلارد وأينشتاين وزاكس رسالة ثانية اقتبست من تلك التي استعدوا لإرسالها للسفير البلجيكي وأوكلوا للمصرفي المخضرم مهمة تقديمها لصديقه الرئيس.

رسالة اينشتاين وعلاقتها بأول قنبلة ذرية

وبسبب التصعيد السياسي بالعالم واندلاع الحرب العالمية الثانية. تعذر على زاكس الحصول على موعد للقاء روزفلت طيلة آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر. فاضطر لانتظار يوم 11 تشرين الأول/أكتوبر 1939 ليتمكن من تقديم الرسالة الموقعة من قبل أينشتاين للإدارة الأميركية. وأثناء تواجده بمكتب الرئيس، حبذ زاكس تقديم ملخص شفهي لصديقه روزفلت. فحدثه عن اكتشاف ذو وجهين أحدها يخدم الخير والثاني الشر. فنقل إليه تفاصيل الاستخدام السلمي للنووي وقدرته على توفير كميات هامة من الطاقة وإمكانية اعتماده في مجال الطب لخدمة البشرية. كذلك حدثه عن إمكانية استخدام هذا الاكتشاف لإنتاج قنابل قادرة على إنهاء الحياة من على وجه الأرض.

وأكد زاكس لروزفلت على إمكانية استخدام النازيين لهذا السلاح ضد الأميركيين في حال دخولهم الحرب ليثير بذلك قلق الرئيس الأميركي. الذي اتجه لمناقشة الأمر مع عدد من المسؤولين العسكريين. وبفضل الرسالة التي وقعها أينشتاين. أمر روزفلت ببعث لجنة اليورانيوم الاستشارية ليظهر بذلك مشروع مانهاتن. الذي أسفر عن إنتاج أولى القنابل الذرية والتي استخدمت لاحقاً ضد اليابان أواخر الحرب العالمية الثانية.

وتميّز البرنامج النووي الألماني، طيلة فترة الحرب، بتأخره بسبب تخريبه من قبل العملاء البريطانيين وقلة الدعم الحكومي. ليفشل بذلك في إنتاج السلاح النووي. وبينما حاول زيلارد التحذير من مغبة استخدام القنابل الذرية ضد اليابان، أعلن أينشتاين عام 1947 عن ندمه على الرسالة التي بعثها لروزفلت. مؤكداً أنه لم يكن ليكتبها ويتسبب في ظهور السلاح النووي لو علم بتأخر الألمان في هذا المجال.

نسبية أينشتاين وعلاقتها بديفيد هيوم

تظهر رسالة كُشفت حديثا من جامعة إدنبره، أن نظرية النسبية لأينشتاين مستوحاة من الفيلسوف الاسكتلندي في القرن الثامن عشر، ديفيد هيوم. وتصف الرسالة مواظبة الفيزيائي الألماني على قراءة كتاب ديفيد هيوم “رسالة الطبيعة البشرية”، قبل اقتراح نظريته الخاصة بالنسبية، في عام 1905. ويُعرف هيوم بأنه فيلسوف شهير ومؤرخ واقتصادي معروف بأفكاره عن النزعة الطبيعية والشك. ونُشر كتابه “رسالة الطبيعة البشرية” لأول مرة في عام 1738، قبل ولادة أينشتاين بـ 61 سنة، حيث طرح أفكاره المتعلقة بالزمان والمكان المرتبطين في سياق العلم.

وكتب هيوم: “إن الاعتراض الرئيس ضد جميع أشكال المنطق التجريدي مستمد من أفكار الزمان والمكان. وقد تبدو الأفكار في الحياة اليومية واضحة ومفهومة، ولكن عندما تمر عبر تمحيص العلوم العميقة. فإنها تبدو مليئة بالعبثية والتناقض”. وتميزت نظرية النسبية الشهيرة لأينشتاين بأنها رائدة، وذلك لاقتراحها أن الزمان والمكان ليسا ثابتين. وفي ديسمبر 1915، حقق الفيزيائي الشهير آخر اكتشاف تم توجيهه من قبل البروفيسور، موريتز شليك، في جامعة فيينا، حيث وصف أينشتاين حماسه لعمل هيوم. وأوضح صراحة دوره في المساعدة على خلق نظريته الخاصة.

وكتب أينشتاين: “لقد رأيت بشكل صحيح أن هذا النمط من التفكير، كان له تأثير كبير على جهودي. ويمكن القول إنه بدون هذه الدراسات الفلسفية، لكان من الممكن جدا ألا أتمكن من إيجاد الحل المناسب”. وقال البروفيسور ديفيد بوردي، الذي اكتشف الرسالة: “لقد قرأت جميع أوراق أينشتاين ولا يوجد ذكر لـ هيوم. لذا بحثت عن الرسائل القديمة لأينشتاين هنا وهناك. وقال العالم الفيزيائي إن هيوم ألهمه أكثر من أي شخص آخر. ومن المدهش الاعتقاد بأن شخصا عاش قبل 100 عام، في مكان مختلف تماما، كان يمكن أن يكون له مثل هذا التأثير”.

نسبية أينشتاين

بشأن نظرية النسبية المتعلقة بالزمن. وضع هذا العالم الفذ تفسيرا مبسطا للقراء يقول إن: “المدة الزمنية تختلف من شخص إلى آخر، حيث يمكننا القول إن الساعة التي يقضيها المترجل على الطريق تكون أبطأ من الساعة التي يقضيها سائق السيارة على الطريق، وهذه الساعة تعد بدورها أبطأ بكثير من الساعة التي يقضيها سائق الطائرة في الجو وهكذا دواليك، وذلك نظرا لأن الحركة تختلف بينهم”. وأضاف في هذا الصدد مشيرا إلى أنه “ليس هناك قيمة لكل من الفضاء والوقت، بل لا وجود لهما أصلا، فهما يعتمدان فقط على حركة السرعة، ولكنهما في الوقت نفسه يكملان بعضها البعض”.

ولفت أينشتاين في سياق هذا الحوار إلى أن البعض حاول استعمال بحوثه العلمية “في إطار نقاشاتهم وتوظيفها في خضم الصراعات السياسية”.

تطور جاذبية نيوتن وقوانين الحركة

الجاذبية هي قوة الجذب التي يمارسها شيئان على بعضهما. حدد إسحاق نيوتن طريقة حساب قيمة الجاذبية بين شيئين عندما وضع قوانينه الثلاثة للحركة. تعتمد قوة الجذب بين جسمين على كتلة كل منهما والمسافة التي تفصل بينهما.

إن مركز كتلة الأرض يجذبك نحوه (وبالتالي يبقيك مستقرًا على الأرض). وبالمقابل يقوم مركز كتلتك بجذب الأرض. تفترض قوانين نيوتن بهذا أن الجاذبية هي قوة مرافقة لأي جسم بشكل افتراضي ويمكنها أن تعمل عن بعد.

استنتج ألبرت أينشتاين عام 1905، أن قوانين الفيزياء لا تتغير بالنسبة لجميع المراقبين غير المتسارعين. وأن سرعة الضوء في الفراغ قيمة ثابتة مستقلة عن حركة جميع المراقبين. هذه هي النظرية النسبية الخاصة التي قدمت إطارًا جديدًا للفيزياء ككل واقترحت مفاهيم جديدة للفضاء والزمن (الزمكان). بعدها أمضى آينشتاين 10 سنوات محاولًا إدراج التسارع في النظرية. كانت النتيجة نظريته النسبية العامة التي نشرها عام 1915. والتي تنص على أن الأجسام الضخمة تسبب تشوهًا (اضطرابًا) في الزمكان. ويُدرك هذا الاضطراب كقوة الجاذبية.

دماغ ألبرت أينشتاين

لقد كان أبو النسبية دماغ ألبرت أينشتاين موضوعًا للكثير من الأبحاث والتكهنات. تمت إزالة دماغ أينشتاين في غضون سبع ساعات ونصف من وفاته. لقد اجتذب الدماغ الانتباه نظرًا لسمعة أينشتاين كواحد من العباقرة الأوائل في القرن العشرين، واستخدمت الظواهر أو المخلفات الواضحة في الدماغ لدعم الأفكار المختلفة حول ارتباطات التشريح العصبي مع الذكاء العام أو الرياضي. تشير الدراسات العلمية إلى أن المناطق المشاركة في الكلام واللغة أصغر. في حين أن المناطق المعنية بالمعالجة العددية والمكانية أكبر. أشارت دراسات أخرى إلى زيادة عدد الخلايا الدبقية في دماغ أينشتاين.

موافقة آينشتاين على حفظ الدماغ بموافقته المسبقة من عدمه تعد أمرا مثيرا للجدل. تقول سيرة رونالد كلارك عن آينشتاين والتي نشرت بالعام 1979: “لقد أصر على أن دماغه يجب أن يستخدم للبحث وأن يتم حرقه” ، لكن الأبحاث الحديثة أشارت إلى أن هذا قد لا يكون صحيحًا وأن الدماغ قد تمت إزالته وحفظه دون إذن من آينشتاين أو أقربائه المقربين. أيد هانز ألبرت أينشتاين ، الابن الأكبر للفيزيائي، عملية الإزالة بعد الحدث، لكنه أصر على ضرورة استخدام دماغ والده فقط للبحث الذي ينشر في المجلات العلمية ذات المكانة العالية.

وفاة ألبرت اينشتاين أبو النسبية

عندما تم نقل ألبيرت أينشتاين أبو النسبية إلى المستشفى على جناح السرعة سنة 1955، كان يعلم يقينًا أن نهايته كانت وشيكة، غير أن العالم الألماني البالغ من العمر 76 سنة كان مستعدًا لذلك، كما أعلم عائلته وأطبائه بوضوح بأنه لا يرغب في الخضوع لعمليات جراحية ولا لتلقي علاج من أي نوع، فقال: ”أنا أرغب في الرحيل عندما أقرر ذلك“، واستطرد: ”إن تمديد فترة الحياة اصطناعيًا لهو أمر عديم المذاق، لقد عشت حياتي، وقد حان وقت الرحيل، سأرحل بأناقة“.

عندما توفي ألبيرت آينشتاين بسبب تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني في السابع عشر من أبريل سنة 1955، ترك خلفه إرثًا منقطع النظير. فقد كان هذا العالم ذو الشعر الأشعث قد أصبح أيقونة القرن العشرين، فصادق تشارلي تشابلن، ونجا من النازيين في ألمانيا عندما خيمت عليها الديكتاتورية.

السابق
13 مارس ذكرى ميلاد الموسيقار محمد عبد الوهاب مطرب الملوك وموسيقار الأجيال
التالي
زواج الأميرة فوزية أخت الملك فاروق من شاه ايران وتصبح ملكة ايران وفينوس الآسيوية