أحداث سياسية

ذكرى وفاة الزعيم احمد عرابي قائد الثوره العرابيه 21-9

في مثل هذا اليوم ٢١ من سبتمبر عام ١٩١١ توفي الزعيم احمد عرابي قائد الثوره العرابيه  وكانت ولادته  في 31مارس سنة 1841 في قرية (هرية رزنة) وهي إحدى قرى مديرية الشرقية، وينتمي السيد احمد عرابي إلى عائلة بدوية استوطنت تلك القرية، ولما شب أحمد عرابي أرسله والده إلى الكتاب لتعلم مبادئ القراءة والكتابة.

تعليم أحمد عرابي

وفي عام 1849م، أرسله والده إلى الأزهر الشريف كغيره من ابناء الشعب فظل يدرس في الازهر لمدة أربع سنوات، ثم ألتحق بالخدمه العسكريه والجندية وعمره 14سنة بعد قرار سعيد باشا في ذلك الوقت إلحاق أولاد النظار والمشايخ،والهند  ولان احمد عرابي كان يجيد القراءة والكتابة والجمع والطرح وبقية أعمال الحسابيه، تم تعيينه كاتباً اول وهو ما كان يسمي ب “بلوك أمين”وذلك  بالأورطة الرابعة من آلاى المشاة الأول.

ترقية أحمد عرابي

وفي عام 1858م، تم ترقية احمد عرابي إلى رتبة الملازم، وبعدها تم ترقيته الى رتبة يوزباشي (نقيب) في سنة 1859م، ثم بعد ذلك تم ترقيته  الى رتبة صاغ (رائد) وذلك في عام 1859م، ثم رتبة بكباشي (مقدم) في سنة 1860م، ثم صار قائمقام (عقيد ) في سبتمبر 1860م.

وهكذا تدرج احمد  عرابي فى الجهاديه إلى مراتب عسكرية كبيره رغم ان عمره لم يتجاوز العشرين عاماً، واثبت كفاءة حربية، وذلك بشهادة سليمان باشا الفرنساوي ، وهو ما جعل سعيد باشا يقربه منه ويجعله يارواً خاصاً له، ويصحبه أثناء زيارته للحجاز عام 1862م.

إقرأ أيضا:26-9 ذكرى وفاة المناضل السياسي الكبير أحمد حسين

وفي هذا السياق نذكر ان الفضل في ترقية الضباط المصريين للرتب العليا إلى والي مصر محمد سعيد باشا الذي كان يميل إلى  تجنيد ابناء المشايخ عكس الخديوي إسماعيل الذى أعطى التفضيل للضباط الشراكسة على حساب الضباط المصريين  حتى أن عرابي ظل في رتبته أكثر من 12 عاماً دون اي ترقية.

أما عن الخبرات الثورية التي كانت عند عرابي فقد  كانت قليلة بحكم عمله ضابطاً في الجيش المصري، ولكنه تميز بصفات أخرى كانت له عوضاً عن ذلك، مثل الفصاحة اللغوية، وتدينه الشديد فقد كان يؤدي الفرائض الدينيه بانتظام وكان معروفا بالصدق والالتزام والإخلاص .

أما بالنسبة لخبراته في العمل الوطني  فقد بدأ في عهد سعيد باشا، ففي يوم من الايام كان سعيد باشا يلقي خطبه داخل مقر وزارة الحربية في قصر النيل، وتحدث فيها سعيد باشا عن الظلم الذي يعاني منه  الشعب المصري، وضرورة تغيير حياته والارتقاء بها كتعويض له بعد أن عاني الشعب المصري قرون طويله  وحتى يكون ذلم مقدمه يتم بعدها  الإستغناء عن الأجانب، ويتولى أبناء البلد خدمة وطنهم.

وبعد هذه الخطبة تغير فكر احمد عرابي وكانت لها أثر في نفسه، وأعتبرها أول حجر في عقيدة احمد عرابي وهو مبدأ (مصر للمصريين).

إقرأ أيضا:5-11 ذكرى وفاة محمد حسن حلمي ” زامورا ” رئيس نادي الزمالك المصري

وبعد سعيد باشا تغير تعامل الخديوي إسماعيل مع الضباط المصريين على عكس محمد سعيد باشا، وإنحاز إلى الضباك الاتراك الشراكسة فكان ذلك من أسباب غضب احمد عرابي، ودعوته إلى المطالبة بحقوق الضباط المصريين.

وهناك واقعه حدثت في بداية عهد إسماعيل، تعرض لها احمد عرابي و كان لهذه الحادثه اثر كبير في تشكيل عقيدته  الوطنيه فقد وقع  خلاف كبير  بينه وبين اللواء “خسرو باشا” الشركسي أدت إلى تقديمه إلى المحاكمه العسكريه والحكم عليه بالسجن 21يوماً، فأستأنف عرابي هذا الحكم أمام المجلس العسكري الأعلى، والذي قضى بإلغاء الحكم الإبتدائي وهو الأمر الذي أحدث خلافاً بين إسماعيل باشا سليم وزير الحربية، وبين رئيس المجلس العسكري الأعلى، فعزم على التخلص من عرابي وسعى للخديوي إسماعيل في فصل عرابي من الخدمة في  الجيش، فكان لهذا الحدث تاثيراً كبيراً على عرابي فظل يحمل كرها الضباط الشراكسه.

ولكن ابتعاده عن الجيش لم يستمر طويلا فقد تم إعادته  مرة أخرى للجيش بعد زواجه من اخت حرم  الخديوي توفيق وهى أختها في الرضاعه .

إقرأ أيضا:3-10 الأمير فيصل بن الحسين الهاشمي يدخل دمشق على رأس القوات العربية والإنجليزية ويعلن قيام الدولة العربية في سوريا الكبرى

وفاة البطل أحمد عرابي

وأمام تفضيل ومحاباة الضباط الشراكسة على حساب الضباط المصريين لم يكن أمام عرابي الا المقاومة والتحدي من اجل انتزاع حقوق الضباط المصريين وظل في جهاد ومقاومه حتي قيام الثورة سنة 1881م.وبعد ذلك نفيه إلى الخارج مع زعماء الثوره من زملائه وبعد عودته من المنفى عاش حياه صعبه طابعها التقشف حتى وفاته في مثل هذا اليوم ٢١سبتمبر عام ١٩١١ فرحمه آلله رحمة واسعة واسكنه فسيح جنانه .

السابق
مولد مؤسس الدوله الطولونية أحمد بن طولون 20-9
التالي
ميلاد العالم الجليل والمفكر الإسلامي الشيخ محمد الغزالي 22-9

اترك تعليقاً